هذه هي أبراج النساء الأكثر دلعاً ودلالاً!

ان تكون المرأة مدللة ليس بالامر السيء ولكن ان تكون مدللة بشكل يفوق الوصف فإن ذلك يجعلها تتحول الى ما هو منفر ومزعج، فإما تصبح متعجرفة بشكل طفولي وبالتالي تدخل في نوبات غضب حين لا تحصل على ما تريده أو تصبح مهووسة بالحصول على أفضل الامور في الحياة، سواء الملابس أو السيارات او الرجال او غيرها.

هذه هي الأبراج المدللة بشكل يفوق الوصف:

الجوزاء 21 أيار – 21 حزيران
بما ان الجوزاء بشخصيتين فالبرج هذا مدلل ويريد تدليل الاخرين في الوقت عينه. حين يكون الجوزاء في دور الشخص الذي يدلل الاخرين فهو يقدم كل شيء، الهدايا الثمينة، الوقت والمشاعر. وفي حال كانت في مزاج المدللة فهي تصبح أشبه بطفل صغير يريد كل شيء لنفسه.

برج الجوزاء في الواقع يجد الراحة في أن يكون من النوع المدلل بشكل يفوق الوصف لان ذلك يجنبه عناء الإختيار، فكما هو معروف هو لا يعرف كيف يحسم القرارات حتى تلك الاكثر سخافة. فحين تكون مدللة فهي ستحصل على كل شيء وستطالب بكل شيء.

الأسد 23 تموز – 22 آب
الأسد مدلل بالفطرة، فهو ولد هكذا وإعتاد على الحصول على كل ما يريده لدرجة انه لم يعد يعرف كيف يعيش بطريقة أخرى. فحين يتم إبلاغ الاسد بانه لا يمكنه الحصول على هذا الامر أو ذاك فهو يتجمد ولا يعرف كيف يتصرف.

الاسد يجد متعة خالصة في أن يكون محور الإهتمام وتحت الأضواء وتدليل نفسه يضمن له ذلك. فهو يكتفي بالإشارة بإصبعه ليحصل على ما يريده.

ولكن الاسد المدلل لا يريد الهدايا والامور الجميلة في الحياة فقط، هو يتوقع ان تتم معاملته كالملك ما يعني انه الاول في كل شيء.

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
الميزان يمضي معظم وقته وهو يهتم بالاخرين لذلك حين يدخل في مزاج “المدلل” فهو يبالغ به بشكل يفوق الوصف. المبالغة أحياناً تكون مفاجئة ومنفرة لكونها تتجاوز كل المعايير التي ترتبط بتدليل النفس.

الميزان حاله حال الجوزاء لا يحب حسم القرارات وعليه الحصول على كل شيء هو أسهل حل ممكن. حين يريد الميزان شيء ما، حتى ولو كان يستحيل الحصول عليه، فهو لا يكترث للعناء الذي قد يمر اي شخص كان للحصول عليه، ما يهمه هو النتيجة.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
عندما يقوم أحدهم بتدليل الحوت، فهذه المقاربة بالنسبة اليه قمة الرومانسية. فان يتم الاعتناء به وتقديم الهدايا له وإغداق الحب والاهتمام عليه فهذه رومانسية ما بعدها رومانسية.

الحوت يعامل نفسه كملك ولذلك فهو يتوقع الامر نفسه من الاخرين. ولكن المشكلة مع الحوت هو أن الدلال يمكنه ان يتحول وبسهولة الى أنانية مطلقة لانه يمكن الاعتياد وبسهولة على حياة الدلال تلك.

في المقابل هناك ما هو إيجابي، فحتى حين يكون الحوت في مزاج الدلال المطلق ويتصرف بتعجرف فهو لا ينسى على الإطلاق تقديم الشكر لمن يقوم بتدليله. ولكن يمكن للحوت الإستفادة من درس أو درسين بالتواضع.

شاهد أيضاً

النائب الحاج محمد رعد: “حساب القناصين لحاا … وللغدر القوٌاتي حسابه”

  مصطفى الحمود *حساب القناصين لحال.. وللغدر القوّاتي حسابه.. لن نندفع لحرب أهلية ولن نهدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.