السيد نصرالله يوضح كلام حاجي زادة:

انتم مزوِّرون وضعاف وتمتهنون التحريف.

في كلمته قبل قليل لمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد القائدين المقاومين الإيراني قاسم سليماني والعراقي أبو مهدي المهندس.

ورفاقهما، عرَّج الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على أكثر القضايا سخونة في الواقع اللبناني اليوم، وكان له رده الحاسم والجازم على المزورِّن والمغرضين والمتآمرين والمُضلَّلين والمضلِّلين على السواء…

ومما قاله سماحته للعدو أولًا:

لأميركا وإسرائيل أقول كما قال السيد عباس الموسوي: عندما تقتلونا يزداد شعبنا وعيًّا وعندما تقتلون قادتنا نزداد عنادًا وتصلُّبًا وتمسكًا بالحق…. إن اغتيال القادة وضعت القوات الاميركية على مسار الخروج من العراق، على أن شعار إخراج أميركا من المنطقة ما كان ليصبح شعارًا.

سيتم العمل به لولا حادثة اغتيال الحاج قاسم سليماني.
وبعدما أشار إلى كلِّ من يراهن انه بالقتل والاغتيال والحروب والسيارات المفخخة أو الحصار والعقوبات يمس بتصميمنا وعزمنا فهو واهم، وتابع السيد معطيًا للواهمين بالحصار معانيه الخاصة بقوله.

حتى لو حاصرتمونا في بقعة صغيرة فنحن نشعر أننا غير محاصرين ونشعر أن اعداءنا هم المحاصرون، ومن يؤمن بالله لا يمكن أن يشعر انه محاصر. أنتم تخوضون معركة خائبة فاشلة لن تؤدي الى أي نتيجة، القتل يزيدنا إصرارًا والحصار يزيدنا اتصالًا بالمصدر الحقيقي الذي يصنع النصر…. لنا البحر والبر والجو ولنا السماء والماء ووو… فاي حصار يُفرض على من هم مثلنا؟
أما لمن نشطوا في صولاتهم وجولاتهم ضد المقاومة وإيران على الساحة اللبنانية أخيرًا، قال السيد نصر الله:

يوم أمس قامت وسائل اعلام لبنانية بتحريف كلام المسؤول الإيراني حاجي زاده وليس غريبًا أنه في لبنان هناك من يمتهن التزوير وتحريف الأحاديث. فالكلام خلاصته أن إيران أعطت صواريخ لغزة ولبنان لكي يدافع أهل غزة عن غزة وأهل لبنان عن لبنان، لكن انتم مزورون وضعاف إلى حد لا تتأكدون وتزيدون على كلام أي مسؤول إيراني لكي تفتحوا جبهة اعلامية… نحن جبهة أمامية وغزة جبهة أمامية وهذا منذ 1948 ونحن نفتخر أننا في لبنان جبهة أمامية، لكن في الثمانية وأربعين كانت جبهة تُنتهك فيها السيادة لكننا اليوم في جبهة أمامية مختلفة جبهة قويَّة.
وللمتشدقين بالسيادة قال السيد:

إذا كان لبنان قويًّا وإذا كان أحد في العالم يسأل عن لبنان ويشعر أن لبنان له وجود على الخريطة فبسبب هذه المقاومة وهذه الصواريخ.
ومن المقاومة العسكرية إلى الاقتصادية عرَّج السيد بالقول:

المقاومة هي الوحيدة القادرة على حماية الثروات النفطيَّة للبنان بفضل سلاحها وبفضل الدعم الإيراني والسوري …والمقاومة في لبنان هي من أكثر المقاومات في التاريخ استقلالًا.

المصدر: أمواج

شاهد أيضاً

مركز ممول من بهاء الحريري يهاجم السعودية

أصدر المكتب الإعلامي للرئيس سعد الحريري بياناً أشار فيه الى أن “مواقع إعلامية تداولت مقالًاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.