شاب مقدسي يطوّر جهاز روبوت متعدّد الحركات

المهندس الفلسطيني المبدع طوَّرَ ذراع روبوت فريدةً من نوعها في ظل الحرب الوحشية.

 

استطاع شاب فلسطيني حديث التخرج من جامعة القدس تطوير جهاز روبوت محلّي متعدّد الحركات. يقول المهندس الصناعي حمزة نيروخ خريج برنامج “الدراسات الثنائية هندسة صناعية” إن جهاز الروبوت الذي طوره “يتحرك في 6 محاور”.

أضاف حمزة أن فكرة الجهاز موجودة في العالم، لكنه الأول الذي ينتج فلسطينيًا ويرى النور في ظل الحرب المستمرة على قطاع غزة، وإجراءات الاحتلال في القدس والضفة.

ويشير نيروخ إلى أن الروبوت يستطيع تعويض الأيدي العاملة التي تحتاج إلى تكرار الحركة نفسها مئات وآلاف المرات، وبالتالي تفريغ تلك الأيدي للمهام التي تتطلب خبرة ومهارة أكبر.وذكر المهندس المقدسي أن إنجاز المشروع تطلب نحو عام ونصف العام، نصفها تقريبا في التخطيط والدراسة.

لفت إلى أن طباعة الهيكل الخارجي للروبوت تمت بالكامل بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد داخل مختبرات جامعة القدس، وأنه سوف يُستخدم لتطبيقات صناعية مثل ماكينة التفريز “سي إن سي” (CNC) وهي ماكينات تستخدم الحاسوب لتؤدي وظائف معينة.

أشار نيروخ إلى التعاون مع شركتين محليتين شكلتا حاضنة لتدريبه هما “تبارك سي إن سي” و “نيروخ التقدم” موضحا أنه يعمل معهما على المرحلة الثانية بتطوير الروبوت من القدرة على حمل 400 غرام إلى 5 كليوغرامات.

في منشور له على فيسوك، أعلن رئيس جامعة القدس الدكتور عماد أبو كشك أنه سيعمل على مساعدة نيروخ “الذي طوَّرَ ذراع روبوت فريدةً من نوعها (..) لتطوير أفكاره عالميًا كجزءٍ من التزامي الشخصي والمؤسساتي في رعاية الأفكار الريادية للشباب”.

المصدر: الجزيرة نت

شاهد أيضاً

وفاة أكثر من 900 حاج خلال موسم الحج والبحث مستمر عن المفقودين

أكدت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الأربعاء، ارتفاع الحصيلة الإجمالية للوفيات خلال موسم الحجّ هذا العام …