دولة اللبنانية غنية”… كارلوس غصن قد “ينقذ اقتصاد لبنان”!

عقّب رجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس، اليوم الاربعاء، على مقابلة لرجل الأعمال، كارلوس غصن، داعيا للاستفادة منه لإنقاذ الاقتصاد.

وقد صرح غصن في مقطع الفيديو من مقابلة على “ال بي سي”، ان “الدولة اللبنانية غنية، انتبه، الدولة اللبنانية عندها صلاحيات بلبنان كثير مهمة، الدولة اللبنانية عندها ميناء وعندها مطار وطيران و20% حسب ما فهمت من الأراضي في لبنان وعندها كل ما سيعثر عليه من بترول إلى غاز طبيعي.. هذه كلها صلاحيات رهيبة، وحسب ما فهمت كل هذه الأصول تبع الدولة بعيروهم بتسوى 40 مليار دولار..”.

وأضاف، “شركة مثل تسلا تبيع أقل من مليون سيارة، 650 ألف سيارة وتربح مصاري عندها معملين ثلاثة بتسوى في السوق اليوم 500 مليار دولار طيب فسر لي كيف؟ 500 مليار دولار على شركة عندها معملين ثلاثة وبتبيع عربيات وسط منافسة مهولة وعلى الجهة الأخرى عندك دولة عندها كل هذه الاصلاحيات بتسوى 40 50 مليار دولار طيب شو المنطق هذا؟”.

ويشهد الاقتصاد اللبناني أوضاع يرثى لها، حيث أدى انهيار النظام المصرفي في البلاد والارتفاع الشديد في التضخم مؤخراً إلى احتجاجات ومظاهرات على مستوى البلاد. وحتى قبل انتشار جائحة فيروس كورونا والانفجار المدمر الذي شهدته البلاد، كان قد توقع البنك الدولي أن 45٪ من سكان لبنان سيكونون تحت خط الفقر في عام 2020.

وكان غصن، الذي ولد في البرازيل وانتقل إلى لبنان عندما كان في السادسة من عمره، مديراً تنفيذياً أسطورياً في مجال السيارات، اشتهر بتحويله مسار رينو الفرنسية ونيسان اليابانية. ولكن، في العام 2018، ألقي القبض عليه في اليابان، حيث اتهم بارتكاب جرائم مالية، إلّا أنه نفى ارتكاب أي مخالفات.

وكان من المتوقع أن يُحاكم غصن في اليابان حتى هروبه المفاجئ في كانون الأول 2019. ولكن، بدلاً من ذلك، سافر غصن إلى لبنان، حيث لا يزال اليوم. وقد انتقد غصن مراراً نظام العدالة الياباني، مدعياً أنه غادر اليابان لأنه يعتقد أنه لم يكن سيشهد محاكمة عادلة.

شاهد أيضاً

وفاة أكثر من 900 حاج خلال موسم الحج والبحث مستمر عن المفقودين

أكدت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الأربعاء، ارتفاع الحصيلة الإجمالية للوفيات خلال موسم الحجّ هذا العام …