ميقاتي اعترف بقتل الشيخ الرفاعي وشعبة المعلومات تعثر على الجثة

وصلت تعزيزات من الجيش اللبناني قبل قليل إلى بلدة القرقف العكارية، وذلك بعد اعترافات لأقارب إمام مسجد البلدة

الشيخ أحمد صهيب الرفاعي ممن جرى توقيفهم بالأمس واليوم على خلفية القضية، حيث تبيَّن أن م.ميقاتي هو من أقدم على قتل الشيخ  وعمد بالتعاون مع آخرين على رمي جثته في عيون السمك بمنطقة ضهور حسين  بقضاء المنية هذا وقد عُثر بداية على سيارة الضحية من نوع “سي. آر. في” رباعية الدفع، قرب موقع الجريمة من قبل شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي وكانت هي البداية في الاستدلال على موقع الجثة والكشف عن بعض تفاصيل الجريمة. بالعودة إلى تفاصيل سابقة فقد راجت ومنذ البداية معلومات عن خلافات عائلية بين الرفاعي ورئيس البلدية يحيى القرقف، لكن ابراهيم الرفاعي شقيق الشيخ أحمد قال:

  • كلنا نعرف بهذا الخلاف، ولكن لا يمكن أن يصل الأمر إلى الخطف، كما أن عدة لقاءات جمعتهما في الآونة الأخيرة، في إطار التحضير للانتخابات البلدية، والسعي لإحلال التوافق في البلدة.

هذا وبالرغم من التأكد ومنذ اختفاء الشيخ يوم الإثنين الماضي، وبعد تداعي فعاليات المنطقة للاجتماع في مقدمهم رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي واللواء محمد خير والمفتي وغيرهم، ممن أعلنوا استبعاد وجود خلفيّة سياسيّة أو أمنيّة للجريمة، بل خلفيّات عائليّة، يخشى الجميع من اضطرابات في البلدة، من هنا سارع الجيش والقوى الأمنية للدخول بالأعداد المناسبة تحاشيًا لأي احتكاك.

شاهد أيضاً

أخيرا.. العلم يكشف سر أقوى كائن حي في العالم

  ربما تكون الكائنات المسماة بطيئات المشية، هي أكثر الحيوانات غير القابلة للتدمير على وجه …