خلال معرض خاص في “اكسبوجر 2023” بالشارقة

“النور الداخلي” لمايكل أبويا يحتفي بالحياة والأصالة والروح الأفريقية الحالمة

 

الشارقة، علي دوله

يحتفي المصور الغاني مايكل أبويا المعروف بلقبه “aboya.8” في معرضه “النور الداخلي” بالحياة الإنسانية، وذلك عبر 29 صورة فوتوغرافية يعرضها في الدورة السابعة من المهرجان الدولي للتصوير “اكسبوجر”، حيث التقط لحظات لأشخاص من أبناء وطنه في حالات مزاجية مختلفة، وقدم صورة بصرية مبهجة للحياة التي تملأ الإنسان من الداخل، ودعا كل شخص لاكتشافها بنفسه، وأن يقدمها عن أي شيء، إذ يؤمن أبويا أن النور ليس فقط في الطبيعة، بل في داخل الإنسان.

 

وتتضمن جميع أعمال المعرض، الذي يتواصل طوال أيام المهرجان من 9 – 15 فبراير الجاري، عنصرين بارزين، أحدهما واضح وهو الماء، ففي كل صورة ثمة قطرات من المياه تعلن عن نفسها في الإطار بوضوح، أما العنصر الآخر فهو الضوء، العنصر الأساسي الذي تقوم عليه الصورة، لكن مايكل يحاول التقاط النور الداخلي للإنسان وليس الخارجي، ويضع الماء رمزاً للنور، ومؤكداً أن الإنسان بحاجة للضوء والماء، طوال الوقت.

اختار مايكل أبويا اسم (النور الداخلي) لمعرضه، في إطار دعوة ضمنية للمتجولين في “اكسبوجر 2023” مفادها أن يبحثوا عن نورهم الداخلي في رحلة الحياة، وقد اكتشف أبويا نوره الخاص مع وفاة والده بالسرطان في عام 2016، وقتها كان عليه أن يتغلب على فكرة العدم، وأن الحياة قصيرة لنضيعها في فعل شيء لا نحبه، فترك البرمجيات، واختار التصوير ليعبر من خلال الإضاءة والتكوين عن شتى الأفكار والمشاعر الداخلية له، والتي أطلق عليها عليها النور الإنساني الداخلي.

 

يحتوي معرض أبويا على العديد من الصور الفوتوغرافية ذات الأحجام المختلفة، وأول ما يلفت الانتباه ترتيبها الذكي ذو اللمسة الإبداعية من قبل المنظمين، كما تثير الإعجاب صورته الفوتوغرافية “الروح الحرة” مقاس 1150*920 مم، والتي تتضمن وجه طفل أفريقي يبتسم بسعادة بالغة وهو في الماء، وكأنها رسالة من الفنان لزوار المعرض أن السعادة هي تقبل ما أنت عليه، والاستمتاع بما تجود به الطبيعة عليك.

 

هذه الرسالة كررها الفنان في باقي أعماله المعروضة في اكسبوجر، عبر لقطات غاية في الدهشة والذكاء والحرفية العالية، وتضمنت جميعها وجه الإنسان الأفريقي وما يمكن أن يخبر عنه هذا الوجه، ونستطيع أن نفهم فلسفة مايكل أبويا الفنية حين نتأمل صورته المعروضة تحت عنوان “الغطس بالمياه رأسياً” ففي هذه الصورة الأكثر شهرةً للفنان، يمرر أبويا رسالته الفنية وهي أن ثمة لحظات كثيرة لابدّ أن توثق كما هي، ليكون بإمكاننا عيشها من جديد، وقتما وأينما نريد.

 

جدير بالذكر أن صورته الفائزة بجائزة أغورا لعام 2019م، والتي تحمل عنوان “أغاني الحرية”، معروضة في اكسبوجر، وقد فازت هذه الصورة من بين 130 ألف من مئتي دولة تقريباً، وبإمكان زوار اكسبوجر الشارقة أن يتأملوا جمال الصورة من مسافةٍ قريبة، بعد أن كانت تُشاهد فقط عبر الإنترنت.

شاهد أيضاً

لاتجهدوا أنفسكم أيهما الأولوية اليمن أو غزة كليهما عينين في وجه الشعب والقائد..

بقلم د. علي محمد الزنم عضو مجلس النواب اليمني برأيي رغم أن الخطوة إيجابية بكل …