علمتني الحياة…



 

بقلم الشاعرة سناء زين معتوق

ذلك الكتابُ الكبيرُ
قد تئنُ لياليه حزنا
وقد تبتسم نهاراتُه إشراقا
يرسم أيامنا لوحاتٍ دامية
ثم يُقلبُ صفحاتٍ باكيةً ليطويها الزمنُ
تحوي سطورُه مدنا أضاعها النسيانُ
ومدنا أحرقَها العبثُ
قلوبٌ تاهت عن مرافئِها
وقلوب استوطنت المنافي
نتجول بين صفحاتِه
يلسعنا صقيعُ أيامه
نحرق الوقتَ….
ولا نشعر بالدفء
يمضي بنا قطارُه عبر محطات شاحبة
نودع مسافرا وننتظر آخر
هي الحياةُ ….
علمتني
أن أغرسَ فرحا في قلبِ العتمةِ
ليزهرَ أملا في الحقول
أن أنقشَ على الغيم أمنياتي
لتمطرَها ياسمينا و أقحوانا
علمتني الحياة
أنها قارورةٌ فارغةٌ….
وأنا وحدي أستطيع أن أملأَها
عطرا …أو قهرا…..

شاهد أيضاً

لاتجهدوا أنفسكم أيهما الأولوية اليمن أو غزة كليهما عينين في وجه الشعب والقائد..

بقلم د. علي محمد الزنم عضو مجلس النواب اليمني برأيي رغم أن الخطوة إيجابية بكل …