تجريد ملكة جمال بوليفيا من اللقب… والسبب؟

في حادثةٍ غير متوقعة جُردت ملكة جمال “بوليفيا” فرناندا بافيسيتش، 23 عامًا، من لقبها وحرمت من تمثيل بلادها في مسابقة ملكة جمال الكون، التي ستعقد في 14 كانون الثاني 2023.

 

وقالت مصادر إنّ السبب هو نشر فرناندا لفيديو عبر ستوري “إنستغرام”، سخرت فيه من ملكات الجمال اللاتي يتنافسن معها على اللقب، حيث وصفت كلا من ملكة جمال البرازيل وملكة جمال السلفادور وملكة جمال باراغواي بـ”السيدات المسنات”، وقالت إنّ ملكات جمال الإكوادور وأوروبا وكوراكاو ينتمين إلى فئة “شكرا للمشاركة”.

وفور نشرها الفيديو هوجمت فرناندا من رواد مواثع التواصل، ولاحقًا استثناها المسؤولون عن المسابقة من المشاركة في “ملكة جمال الكون”، موضحين أن ملكة الجمال يجب أن تتمتع باللباقة العامة والاتزان الاجتماعي؛ فهي سفيرة بلادها للنوايا الحسنة.

وفي خطوة لاحقة، سحبت بوليفيا التاج واللقب من فرناندا، التي نشرت فيديو عبّرت فيه عن استيائها وخيبة أملها، حيث قالت إن القرار غير عادل على الإطلاق.

ومن ناحيتها، أعلنت المنظمة البوليفية عن ملكة الجمال التي ستمثل بلادها في حفلة ملكة جمال الكون 2022، وهي ماريا كاميلا سانابريا بيريرا التي سبق لها وأن مثلت بوليفيا بمسابقة جمال باندونيسيا في شهر تشرين الأوّل الماضي.

شاهد أيضاً

لبنان إلى أين سياسيًّا واقتصاديًّا في مطلع العام ٢٠٢٣ ؟!

الجزء السادس والعشرون: الخبير الإقتصادي الدكتور عماد عكوش: *لن يكون عام ٢٠٢٣ عام الحلّ النهائي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أعلان إيجارات واستثمارات

اعلان

أعلانات

اعلان