في حواره مع “عهد الأحرار باقي”.. هذا ما قاله جورج قرداحي عن اليمن واليمنيين .

حيا وزير الإعلام اللبناني السابق جورج قرداحي، تضحيات وصمود الشعب اليمني في مواجهة الحرب التي طال أمدها إلى أكثر من سبع سنوات.

وعبر قرداحي في لقاء عبر الهاتف مع برنامج “عهد الأحرار باقي” بإذاعة صنعاء أجراه المذيع عبدالله الحيفي، عن الأمل في استمرار الهدنة المعلنة في اليمن وانتهاء الحرب وأن يعم السلام والاستقرار المنطقة.

ووجه رسالة حب وتضامن مع الشعب اليمني بأسره، معتبراً اليمن بلداً وشعباً واحداً وأرضاً واحدة.

وقال” تعرفت على اليمنيين ولم أكن أسأل اليمني ماهي طائفتك وانتمائك أو من أي منطقة، كنت أرى في وجوههم، اليمن بأسره، وما أقوله أو ما أتمناه للشعب اليمني صبراً طويلاً، واعتقد أنه اقترب الفجر، ونحن قاب قوسين لبزوغ الفجر وأتمنى أن تدوم الهدنة طويلاً التي تم التوصل إليها”.

وحيا قرداحي جميع الأطراف لموافقتهم على الهدنة التي أراحت الشعب اليمني وتركته يتنفس ويجمع قواه ويقف على رجليه .. متمنياً أن تدوم الهدنة وأن يحترم الجميع هذه الهدنة والتمسك بها لأن فيها خير لأهل اليمن.

وأضاف” قلوبنا مع اليمن وأهله وقد حان الوقت لهذا الليل أن ينجلي وإذا كان لي من كلمة لأهل اليمن، فهي كلمة محبة وتقدير وإعجاب لتضحياتهم وبطولاتهم وتمنيات كبيرة في أن يستقر الوضع ويستعيد اليمنيين حياتهم الطبيعية ويعود الأطفال إلى مدارسهم وطمأنينتهم وأحلامهم وتتحرك أوضاع المستشفيات كما كانت في السابق”.

وتابع” أتمنى أن يعود السير في الطرق إلى ما كان عليه ويعود الأمن والطمأنينة لأهل اليمن رجالا ونساءا وأطفالاً وشيوخاً، هذه أمنيتي بكل صراحة ومحبة لليمنيين عبر هذه الإذاعة الكريمة التي أشكرها على استضافتي وإتاحة المجال لي كي أخاطب أهل اليمن بصراحة وبمحبة مباشرة من بيروت”.. مشيرا إلى أنه كان يعيش مأساة اليمنيين عن قرب.

كما عبر عن سعادته بالاستضافة على أثير إذاعة صنعاء الرسمية.. وقال” أحيي أهل اليمن الذين هم أعزاء على قلبي، أعزاء على قلوب جميع العرب من المحيط إلى الخليج، جميع العرب الذين عرفتهم يشيدون باليمن وأهله وذكاء اليمنيين ونشاطهم، ومحبتهم”.

وأضاف” محبتنا لأهل اليمن ورثناها من زمان وهذه المحبة فرضها أهل اليمن على جميع العرب، فأحيي أهل اليمن الأحباء أهلي، وأحيي الشهداء والأبطال والجرحى وجميع الناس الذين تضرروا وعذبوا وخضعوا للمأساة التي طالت وطال أمدها وأصبح عمرها أكثر من سبع سنوات، قلوبنا معكم، قلوب العرب جميعا معكم”.

وعبر وزير الإعلام اللبناني السابق، عن سعادته بأن هذه الحرب توقفت الآن من خلال الهدنة التي تم تجديدها للمرة الثانية على مدى شهرين وأن تتجدد وتجدد إلى ما لا نهاية.

وقال” كما قلت جميع الحروب عبثية، وحرب اليمن عبثية، وكل حرب عربية عربية، عبثية والحروب بين الأخوة عبثية، وأتمنى أن يطول أمد السلام وتصفى القلوب والأذهان ويزول الحقد وتعود المياه إلى طبيعتها كما كانت سابقاً بين اليمن والدول المجاورة له ويستتب السلام والاستقرار فيها”.

وفي معرض رده على سؤال متى يزور اليمن، قال قرداحي “أنا مشتاق لليمن وزيارة اليمن ومشتاق أن أزور صنعاء وعدن وجميع المحافظات، أنظر إلى اليمن كبلد واحد لا انظر إلى محافظات متفرقة أو مشتته أو منفصله بعضها عن بعض، لكن أنظر لليمن ككيان وبلد عظيم له تاريخه وثقافته وشعبه الحي”.

وأضاف” اعتقد أن أهل اليمن جميعا هم من فئة دم واحدة وأتوق لزيارة اليمن في أقرب فرصة عندما يتعزز السلام والأمن والاستقرار وسأكون أول الواصلين إلى مطار صنعاء الدولي”.

وتطرق قرداحي، إلى استياء البعض من كلمة “عبثية” عندما قالها عن حرب اليمن وأنه لم يكن يتوقع ردة الفعل بتلك القساوة والشراسة.. وقال” الحرب العبثية هي حرب عبثية للجانبين ولا معنى ولا نتيجة لها، نتائجها فقط الدمار والخراب والقتل والخسائر البشرية والمادية والظلم للناس، لم أكن أقصد أنها عبثية من جهة واحدة، هي عبثية من جميع الجهات وليس من جهة واحدة”.

وأضاف” قلتها عبثية بمحبة لأنه لم اتخذ موقفا معاديا تجاه أحد، أقولها بحسي الإنساني والعروبي والوطني، واعتقد أن هذه الحرب بين أخوة يجب أن تتوقف لأنه لا نتيجة لها، ولكن كل الحروب عبثية ونهايتها توقيع اتفاقية سلام”.

شاهد أيضاً

بيروت

الشاعرة سناء زين معتوق   حلوة صبيتنا.. خلخالها عقد ياقوت ريقها خمر معتّق ودمعها للكنايس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أعلان إيجارات واستثمارات

اعلان

أعلانات

اعلان