انتهاك القدس ومسجدها الاقصى برسم حكام العرب والمسلمين في العالم !

 

د. عدنان منصور*

ما يجري اليوم في القدس ومسجدها الاقصى لهو تحد ما بعده تحدي لكل الحكام العرب، وحكام دول منظمة التعاون الإسلامي، لا سيما منهم ، المطبعين، والمهرولين،
والمتخاذلين، والمتواطئين، والمتٱمرين،
والبائعين لفلسطين وقدسها ومسجدها الاقصى.
ما كان العدو ليخطو خطوته لولا معرفته المسبقة، انه يتعاطى مع عملاء ومأجورين،
ومأمورين، اشباه رجال في هذه الأمة ، ما كانوا يوما الا أداة طيعة،
ومطية للجلاد في كل وقت، وفي خدمته. حكام قايضوا الزعامة والمناصب ببيع فلسطين التي هي
قضية العرب والمسلمين،
والمسيحيين، وكل احرار العالم .
ثالث الحرمين ينتهك حرمته محتلون، قتلة، ارهابيون، غاصبون، معتدون، في ظل غياب ضمير، ونخوة،وإحساس، وشرف ، لحكام وزعماءلا حراك لهم.
مسجد الاقصى الذي يصرخ وينادي، برسم كل الخونة،والطغاة،
والعملاء الذين ٱثروا ان يتخذوا من دولة الإحتلال الصهيوني،
كيانا صديقا ، ونموذجا للتعاون معه، والانبطاح أمامه ،يدعمون سياساته العدوانية، وممارساته العنصرية حيال الأمة وقضاياها المصيرية.
شعب فلسطين ومقاومته ومعه شعوب الامة، لن ترحم المرتدين، المتٱمرين على قضاياها ، وحقوقها ومقدساتها. فمن الاقصى تأخذ فلسطين وشعبها الباسل الأبي العبرة اليوم….وهي أن المقاومة وحدها ولا غيرها، تستطيع ان تصنع الاحداث ، وتصحح مسار التاريخ ، وتصفي حسابها مع المحتلين الصهاينة،وايضا مع كل المتٱمرين على فلسطين والأمة كلها .
أيها المطبعون الابراهيميون، المهرولون،
المتواطئون، لقد أسقطت اسرائيل وعصاباتها في الاقصى، ورقة التوت عنكم وعرتكم. فما انتم فاعلون !

 

*وزير الخارجية والمغتربين الأسبق

شاهد أيضاً

أخيرا.. العلم يكشف سر أقوى كائن حي في العالم

  ربما تكون الكائنات المسماة بطيئات المشية، هي أكثر الحيوانات غير القابلة للتدمير على وجه …