بعد أن منع المحتل الأمريكي الكشف عنهم

غرد لي الهدد بأخبار سارة اثلجت قلبي فأحببت أن أشاركها معكم..

بعد أن منع المحتل الأمريكي من الكشف عن هوية فريق المجرمين الذي تولى عملية القتل والاغتيالات التي طالت حشود المتظاهرين بعض الناشطين في عراقنا الجريح خاصة العاصمة بغداد.

غرفة تنسيق المقاومة العراقية قررت الأخذ بزمام المبادرة وتصفية هؤلاء العملاء الـ11 انتقاماً للدماء التي أريقت بغية إثارة الفتنة والنعرات الطائفية والعرقية والقومية، فكانت النتيجة هي:-

= تصفية 3 من كبار أعضاء زمرة منافقي خلق الارهابية (مجاهدين خلق) الايرانية الساعد العسكري الأمني للنظام البائد والتي تعيث في العراق الفساد.

= تصفية 3 عملاء عراقيين 2 عرب وواحد كردي.

= تصفية عميل كردي سوري ضمن الفريق.

= تصفية ضابط أمن إماراتي كان يقود الفريق وله علاقة مع مكتب صيرفة ببغداد لتمويل الفريق والتمويه.

= تصفية 3 ضباط اسرائيليين يشكلون غرفة العمليات في أربيل بالتنسيق مع السفارة الأمريكية وحكومة أربيل، حيث تم تصفية أحدهم قرب كركوك.. بعد رصد تحركات الجميع بدقة عالية.

اعضاء الفريق الإجرامي هذا كانوا ينشطون وسط حشود المتظاهرين ويقومون بتحريضهم للهجوم على بعض الأماكن الحكومية والأسواق واحراقها، الى جانب اطلاق شعارات ضد الحشد الشعبي وايران وبعض الجهات الاخرى، ثم يقومون بقتلهم بسلاح كاتم ويتم تصويرهم ونشر المقاطع على أنهم قتلوا بسلاح الحشد؛ وهو ما حدث خلال تلك الفترة وتصاعدت الأصوات ضد حشدنا المقدس راح ضحيتها بعض أعضائه قرابين هذه المؤامرة الأمريكية الاسرائيلية الاماراتية الخبيثة آنذاك.

لهذا أرتأينا أن نبث البشارة الى أهلنا في العراق بتصفية هذا الفريق الإجرامي على أن نوافيكم بما يزودنا به الهدهد مستقبلاً من أخبار تثلج الصدور، وتفشل مخططات أعداء العراق وشعبه.

📌 المراقب

شاهد أيضاً

سماحة الشيخ فضل عباس مخدر

*بسم الله الرحمن الرحيم* *إنّا لله وإنّا إليه راجعون* *انتقل الى رحمة الله تعالى سماحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.