نكد: نبذل جهودا لإعادة التغذية على مدار الساعة

“كهرباء زحلة” يعلن برنامجاً للتقنين لأربع ساعات يوميًا بدءاً من الإثنين المقبل

زحلة _ أحمد موسى

إعتذر مدير عام “​كهرباء زحلة​” ​أسعد نكد​ مسبقاً من المشتركين ضمن نطاق كهرباء زحلة عن برنامج التقنين الإضطراري لأربع ساعات يومياً لعدم توفر مادة ​المازوت​ بالسعر الرسمي.

واعتبر نكد “أن هذه الخطوة القصرية للحفاظ على التوازن المالي للشركة ولعدم إرتفاع فاتورة المشتركين في هذه الأزمة الغير مسبوقة. كلام نكد جاء خلال مؤتمر صحفي عقده في زحلة لشرح الملابسات التي ادت الى إضطرار الشركة الى اعتماد برنامج التقنين”.

وأوضح أنه “بعد مرور أزمة الأسبوع الماضي حيث تأمّلنا أن تكون غيمة عابرة وأن يكون وضع التغذية الكهربائية وسوق المحروقات إلى تحسّن، وبما أن تغذية ​كهرباء لبنان​ تتراجع أكثر فأكثر ممّا يوجب علينا إنتاج إضافي للطاقة الكهربائية وبالتالي حاجة إضافية لمادة المازوت، ونظراً إلى عدم توفّر مادة المازوت كما كان منتظراً لا بلّ تأزّم أكبر في سوق المحروقات ووصول سعر التنكة إلى أكثر من ضعفَي سعرها الرسمي (وصل اليوم إلى 135,000 ليرة لبنانية!!) في السوق الموازية ولا سقف له، الأمر الذي أصبح خارج قدرة الشركة من حيث تأمين السيولة النقدية، وبما أننا بذلنا كل الجهود مع السلطات المعنية لتأمين المازوت بالسعر الرسمي دون أي جدوى، وبما أننا لا نرى أي بادرة من الدولة اللبنانية لحلّ هذه الأزمة وضبط السوق بالمدى المنظور، وعلماً أن الشركة تقوم بجباية الفواتير ب​الليرة اللبنانية​ عن استهلاك الشهر المنصرم وأن غلاء المازوت وتدهور سعر صرف الليرة بشكل يومي وجنوني منذ عدّة أشهر أنهك الشركة وضرب توازنها المالي كما ضرب جميع مقوّمات الاقتصاد، وبعد عرقلة مشروع شركة كهرباء زحلة لإنشاء حقل إنتاج على ​الطاقة الشمسية​، وبما أننا لا نستطيع صنع العجائب في ظلّ التقاعس المستمر للدولة اللبنانية وعدم تشكيل حكومة وانهيار شامل على جميع الأصعدة وهذا الوضع المؤسف خارج عن ارادتنا تماماً”.

وأعلن أنه “بعد مرور ست سنوات ونصف على تغذية مستدامة ومرور حوالي سنتين على أزمة لبنانية غير مسبوقة حيث تمكنّا من تجاوز كل الصعوبات والتحدّيات وقد أثبت نموذج كهرباء زحلة نجاحه ونال رضا المشتركين، نأسف أن نعلمكم أننا وصلنا مكرهين ورغم كل جهودنا ونيّتنا الحسنة إلى ضرورة وضع برنامج تقنين (متناسق مع تغذية كهرباء لبنان) ابتداء من صباح الاثنين 19/7/2021 وذلك لحين تأمين كل حاجتنا من المازوت بالسعر الرسمي، كما ونناشد من خلال هذا البيان جميع المعنيين مساعدتنا لحلّ هذه المشكلة تأميناً للمصلحة العامة وتسييراً لهذا المرفق الحيوي. نعتذر منكم مشتركينا الكرام وأهلنا في زحلة والبقاع ونتعهّد متابعة بذل كل الجهود المطلوبة لإعادة التغذية على مدار الساعة، شاكرين تفهمّكم لعدم قدرتنا تجنّب هذا الخيار الصعب وراجيين الله أن يُبعد عن لبنان جحيم الانهيار التام”.

شاهد أيضاً

<><>جبل الشيخ<><>

بقلم خالد سويد ياجبل الشيخ .. ياشيخ كل الدنيبعزك ربينا وكبرنا ،سني عن سني وعينا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.