“10 أشهر على انفجار مرفأ بيروت والجرح لمّا يضمد بعد

ألام تأكل الروح كلّما توالت الأيام، فتترك ندوباً لا تُمحى. وعلى مقربة من السنوية الأولى للفاجعة، لا تزال قصة عروس الدفاع المدني الشهيدة #سحر فارس تؤلم الرأي العام البناني، وهي التي حُرِمت من فرحتها في ريعان شبابها.

اليوم، في 6 حزيران 2021، كانت سحر سترتدي فستانها الأبيض. تتزيّن إلى جانب عريسها. تطلّ بأبهى حلّة، ليحقّقا معاً ما حلما به في بلدهما لبنان، حيث الأحلام تدفن قبل ممات أصحابها.

خطيب الشهيدة سحر فارس، جيلبير قرعان، كتب لها في يومهما الموعود، رسالة من القلب لـ”عروستي الحلوة البطلة”.

شاهد أيضاً

<><>قيثارة وليل وسكون<><>

بقلم خالد سويد ياصاحب الغيتار ،هل زدتنا طَرَبَا وفي جعبتك نغم لعاشق ماطَرِبَا في سكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.