رثاء أسمهان بثلاث لغات بين صباح و فيروز

كتب// يوسف يوسف

توفيت قيثارة السماء أسمهان في مثل هذا الشهر منذ ثمانية عقود وكانت أول مغنية عربية تحظى بقصائد رثاء من عشرات الشعراء العرب في العصر الحديث .
كما صدرت أغنيات عدة ترثي فقيدتنا بداية من أغنية ( يا منى روحي سلاماً ) التي لحنها وغناها شقيقها الموسيقار الخالد فريد الأطرش عام 1945 في فيلم ( جمال ودلال ) كما غنت الشحرورة صباح مقطعاً ترثي به أسمهان ضمن أغنية ( حغني يا دنيا ) من ألحان الموسيقار فريد الأطرش الذي شاركها بطولة الفيلم ( بلبل أفندي ) الصادر عام 1948

أما تانغو ( يا زهرة في خيالي ) الصادرة عام 1947 في فيلم ( حبيب العمر ) كانت أول أغنية عربية تحظى باهتمام عالمي فترجمت لمختلف اللغات كالروسية والهندية وعزفت في أكبر مهرجانات أوروبا والعالم .
وكان أبرز مَن غنّى هذه القصيدة بعد فريد الاطرش هي السيدة فيروز حيث قدمتها في امتحان الإذاعة اللبنانية إلى جانب موال ( يا ديرتي ) للسيدة اسمهان، وهذا ما روته فيروز في إحدى لقاءاتها المصورة .
هكذا استطاع فريد بعبقريته أن يجعل الملايين من العرب وغير العرب يشاركونه في رثاء شقيقته الأميرة أسمهان وبمختلف اللغات بفضل لحنه الساحر .

تقول كلمات الأغنية التي كتبها الاستاذ ( مأمون الشناوي ) :
يا زهرة في خيالي … ( أسمهان )
رعيتها في فؤادي
جنت عليها الليالي
وأذبلتها الأيادي
وشاغلتها العيون
فمات سحر الجفون
يا غرامي كل شيء ضاع مني
فنزعت الحب من قلبي وروحي
ووهبت العمر اوتاري ولحني
وتغنيت فداويت جروحي
أنا طير في ربا الفن يغني
للطيور للزهور في الغصون .

شاهد أيضاً

تفكيك الهوية والجغرافيا في مصطلح “الشرق الأوسط” ومشتقاته

إبراهيم علوش تفكيك الهوية والجغرافيا في مصطلح “الشرق الأوسط” ومشتقاته مصطلحات الشرق الأدنى، والأوسط، والأقصى، …