انشتاين والكون

إعداد المحامي كميل سلوم 

عندما وضع أينشتاين نظريته النسبية العامة في عام 1915، أظهرت حساباته أن الكون إما انه يتمدد أو انه ينكمش، مما يعني أنه لا يمكن أن يكون أزليا، ولابد أن تكون له بداية.

للخروج من هذا المأزق الذي يتعارض مع قناعاته الشخصية ومع المفاهيم السائدة حينذاك، قام أينشتاين بافتراض ثابت غامض أسماه ”الثابت الكوني” ليتغلب به على تأثير الجاذبية، وليصبح حجم الكون ثابتا ويصبح الكون ساكنًا، بما يتماشى مع الفهم السائد والخاطئ…

في عام 1929، سمع أنشتاين أن عالم الفلك الأمريكي إدوين هابل قد توصل إلى ظاهرة الإزاحة الحمراء للمجرات، وذلك بدراسة طيف الضوء الصادر من المجرات من حولنا، حيث لاحظ تزايد مساحة اللون الأحمر والتي تعني أن المجرات تتباعد وأن الكون يتمدد أي أن له بداية، وعلى الفور زار أينشتاين هابل في مرصده في كاليفورنيا، وتأكد بنفسه من صدق المعلومة.
.
اعترف أينشتاين أن إضافة الثابت الكوني دون حاجة يعتبر أكبر خطأ في حياته العلمية وتأسف لتفويته شرف اكتشاف تباعد المجرات وتمدد الكون قبل هابل بأربعة عشر سنة.
منقول من صفحه الاستاذ
Nashaat Hanna

شاهد أيضاً

اقامة ” المرحلة الثانية من دورة أعداد كوادر متخصصة لتعزيز التفتيش تطوعا””، بمبادرة من جمعية “الإرشاد القانوني والاجتماعي ” في بيروت

الزيات :” التعاون مستمر مع وزارة العمل لأعداد كوادر متخصصة لتعزيز التفتيش تطوعا” أقيم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أعلان إيجارات واستثمارات

اعلان

أعلانات

اعلان