برسم من يملك ضميراً

وصلتني اليوم من أحد الأصدقاء طالبا” العمل على حل هذه القضية وقد شرح  برسالته ما يكفي ان اختصر الشرح واقول لقد مات الضمير…… برسم مَن يملك ضميراً

نضال عيسى

حبيس مظلوم في ثلاجة الموتى
بقلم ساهر يحيى

الظلم والجور هما وضع الشيء في غير موضعه، وهذا الذي حصل لجثمان إبني صبحي ساهر يحيى حيث حجزته مشفى السان تيريز وامتنعت عن تسليمه لأهله ليورى في الثرى لتضمن تحصيل قيمة باقي فواتير علاج لم يكن مناسبا في الإسبوع الأخير حيث أخرج من العناية المركزة مما أدى إلى وفاة الفقيد فجر الإثنين 22 / 11 / 2021 وكان بحاجة لمراقبة تنفسه وإعادة المنفسة إليه حين تستدعي حالته الصحية إلى ذلك، وأسجل شكري وتقديري للدكتور انطوان يوسف لما بذله من جهد ويبدو أنه لم يستطيع مخالفة قرار إدارة المشفى في إخراج الفقيد صبحي من العناية المركزة .

إني وهبت لظالمي ظلمي
وشكرت ذلك على علمي
ورأيته أشدى إلي يدا
لما أبان بجهله حلمي

من حق وواجب إدارة المشفى تحصيل قيمة باقي نفقات علاج إبني برفع دعوى على شركة تأمين السيارة التي تسبب سائقها في الحادث وكذلك على صاحب العمل وكلاهما تجاهلا على مدى شهران ونصف واجبهما الأخلاقي والإنساني والقانوني .

وما من يد إلا يد آلله فوقها ولا ظالم إلا سيبلى بأظلم

سنعلن عن موعد جنازة إبننا المظلوم الفقيد الشاب صبحي ساهر يحيى حين ينتهي احتجاز الجثمان في براد موتى مشفى السان تيريز .

شاهد أيضاً

سأموتُ

#العلامة #المرجع #السيد_محمد_حسين_فضل_الله (رض) من ديوان 📖 على شاطئ الوجدان   يغمرُ روحي الظّمأى إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.