<><الشهيد مدحت صالح><>

 

  1. بقلم خالد سويد

تعطر التاريخ من اسمه شهيدا
وطويت صحائفه بيضاء وليدا

وفي جنان الخلد ،طاب سكناه
لونه مخضب الدم عطره عودا

في ربى الجولان .. تخلد اسمه
نذر روحه هبة ،للجولان وقودا

تعطرت عين التينة بدمه طهرا
فمالت شمسه للمغيب..صعودا

حملوه على الاكتاف … عروسا
تشيعه ملائكة الرحمن .. وفودا

لا تبكيه أمه مع الرحمن موعده
على الكوثر مع النبيين محمودا

قتلته يد الغدر ،تبت يدهم وتب
في غيابه يؤرق مضجعهم كيدا

مدحت بالشهادة..تكللت أعماله
صالح تخلد اسمه وتمجدخلودا

ضاق به قيده ،من الزمان اربعة
لما أثقلت .. قوى البغي القيودا

وللحرية في الشام ،ترجل رحله
يكتب ويرسم للعدابرقا ورعودا

قتلوه.. ياويحهم ألا يعلمون أن
روح الشهيد … لابد أن ،تسودا

أبا جولان .. يابن مجدل شمس
خلفك رجال أقسموا للثأرأسودا

يقطعون اليد..لو صافحت آثمة
يرفضون هويةً ،والرخاءَ وعودا

بقلم خالد سويد
موقع مجلة كواليس

شاهد أيضاً

سأموتُ

#العلامة #المرجع #السيد_محمد_حسين_فضل_الله (رض) من ديوان 📖 على شاطئ الوجدان   يغمرُ روحي الظّمأى إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.