الى ابنتي لين في عيدها …

رانية مرعي

ثمانيةَ عشرَ عامًا وأنا أجمع من كلّ صباح نوره وأنثره على درب الأمنيات لترفلي أميرةً يتأنّقُ لها الفرح ..

يا ابنةَ الأمل .. تكبرين في عينيّ ويزدادُ بك العمرُ ألقًا
تباركُك الرّوح التي أنتِ منها وتحرسُ أحلامكِ

اليوم أهديكِ للحياة .. وأضعُ في جعبة الطريق قلبي ليحضنَك في كل لحظةٍ تغيبين فيها عن ناظريّ

يُحبّكِ الحبُ .. يركنُ إلى نبضك المزهر
ومن خجلِ وجنتيك يلوّنُ فصولَ الأمل

ثمانيةَ عشرَ عامًا وأنتِ القدر الذي أنصفني وأشهدَ الربيع أنّه أنبتَ في بستان عمري وردة من رحيق الجنة ..

تتبارى الأبجدية على لساني
وحده قلبٌ اعتنقكِ يكتبُ بالنبض كلماتٍ تغارُ منها الألحان ويهمسُ لك ..
“معكِ أكبر .. ولكِ أحيا .. وبكِ أكون ..
اليوم أعرفُ أنّي لن أنطفئ ..
خالدٌ أنا في خلجات روحك ..
والعمرُ يطول .. “

رانية مرعي ..

شاهد أيضاً

التمايز الإماراتي السعودي وصل إلى لبنان… ما السر؟

ماهر الخطيب في خضم الأزمة الدبلوماسية التي تشهدها البلاد مع بعض ​الدول الخليجية​، لا سيما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.