تطلق علامة ” BORN IN EXILE ” للملابس الجاهزة

أحدث مجموعاتها لموسم ربيع وصيف 2021 بعنوان ” I’MMIGRANT ” احتفاءً بالهجرة والبحث عن حياة أفضل.

إعداد: فدى رمضان

كانت الهجرة وستظل  حكاية  قديمة عمرها من عمر الزمن. فهي قاطرة التغيير ووسيلة للتبادل الثقافي ومصدر إلهام لآفاق جديدة. وها هي هي مجموعة “I’MMIGRANT ” جاءت لتنسج خيوط هذه الحكاية وتعيد سرد رحلات أناس وتذكرنا بأشخاص لهم تاريخ مع الهجرة.

استلهمت هذه المجموعة فكرتها من  البحر والنقل الثقافي والتقاليد التي انتقلت عبر موانيء الأمل خلالالتاريخ . ولطالما كانت الهجرة هي الدافع الأساسي في التأثير على ثقافة طرفي البحر المتوسط وتنظر هذه المجموعة إلى كيف تتحول الملابس والأقمشة عبر هذه الرحلة وتأثيرها في محطة الوصول.

تتكون المجموعة من 26 قطعة من الملابس الجاهزة من أقمشة الجينز والحرير والتل والقطن وقماش الإرداالليبي. وتستكمل المجموعة نفس عناصر التطريز من أقمشة الجينز التي استخدمت من قبل في مجموعة خريف وشتاء 2020 بعنوان ” MODERN HERITAGE ” لتقديم التغيرات التي شهدتها هذه العناصر في عملية الهجرة، حيث تم تطريز عدد كبير من السترات والقمصان والسراويل والشروتات. كما تضم المجموعة حذائين. 

عن طريق استخدام قماش الإردا الليبي التقليدي وهو عبارة عن قماش تمت حياكته بالكامل من الحرير وخيوط فضية وذهبية تكتشف المجموعة رؤى الهجرة من خلال هذا القماش. فمن الممكن أن تشكل ملابس المهاجرين  مصدر فخر وتعزيزا للهوية بل من الممكن تحويلها بواسطة سياقات جديدة. انعكس هذا في التصميمات ذات التطريزات التقليدية والتطريز باللؤلؤ على قماش الجينز المصبوغ بعقد القماش.

تعيد مجموعة “ I’MMIGRANT ” تفسير العناصر البصرية المعروضة في وسائل الإعلام عرضا نمطيًا فمثلا لا ترمز سترة النجاة ذات اللون البرتقالي إلى العجز بل إلى أحد الخيارات والأمل والإرادة، وظهر هذا في الاستخدام الأيقوني للون البرتقالي في المجموعة.

صحيح أن عرض المجموعة بسيط لكنه صاخب بفضل العارضات اللاتي تأنقن بأسلوب مجموعة “I’MMIGRANT ” من أعلى الرأس وحتى أخمص القدم على خلفية من الخرسانة وبلاط مزخرف وبقايا قارب تعبيرا عن خبرة رحلة الهجرة. تم التقاط بعض الصور في الصحراء مع أفق مفعم بالحيوية أمامه عارضات متنوعات يقدمن الأمل ورحلة حان وقت خوضها.

عن المصمم والعلامة التجارية

عاش المصمم الليبيي إبراهيم شيباني في بلاد المهجر وبهوية مغايرة عن موطنه الأصلي منذ أن هاجرت أسرته في السبعينيات، الأمر الذي انعكس على تصميماته.

شكلت الثورة في ليبيا عام 2011م مصدر إلهام استوحى منه شيباني فكرة العلامة “مولود في المنفى”  (Born in Exile) كي يظهر للعالم جمال ليبيا… ملهمته الأبدية.

يرى المستقبل في ابتكار الموضة وإبداعها ويمتطي ظهر إرثه الثقافي لتقديم رؤية معاصرة للتقاليد الثقافية في ليبيا ويحولها إلى قطع ملابس على أحدث صيحة . جدير بالذكر أن مجموعة “ Modern Heritage ” هي أول مجموعة لعلامة “ Born in Exile ” موسم 2019-2020

علامة “ Born in Exile ” هي علامة تجارية فاخرة للملابس الجاهزة تنتج وتصنع في تونس حيث يعيش المصمم في الوقت الراهن. شهد عام 2017 أول انطلاقة لهذه العلامة وقدمت أولى مجموعاتها في موسم خريف وشتاء 2

شاهد أيضاً

<><>جبل الشيخ<><>

بقلم خالد سويد ياجبل الشيخ .. ياشيخ كل الدنيبعزك ربينا وكبرنا ،سني عن سني وعينا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.