الفنان الصناعي الحرفي شارل نصّار

احمل رسالة: من شظايا حرب .. الى سلام

حوار: رئيس التحرير فؤاد رمضان

يصح للإنسان ان يكون ابن بيئته يتأثر بما يدور حوله ومشاهداته لنمط الحياة التي عاشها في حقبة من الزمن وتركت اثرا” كبيرا” في ذاكرته ، لا سيما المعدات والاواني التي كانت معتمدة وتستعمل في بعض المهن والحِرف كالحدادة، النجارة، الفلاحة، الزراعة البناء وغيرها.. بحيث تحولت لاحقا” الى ما يشبه التراث بفضل التطور التكنولوجي وقدرات الانسان المواكبة لهذا التطور ،
للحفاظ على تلك الموروثات من الانقراض ارتأى الحداد الحرفي شارل نصار بتحويلها على ارض الواقع الى مجسمات ومزخرفات وشخصيات متعددة .


” موقع مجلة كواليس “كان له زيارة الى محترفه في بلدته رمحالا- قضاء عاليه تناول هذا الجانب من توجهه.

*نود تعريفاً عن شخصكم وكيف تسللت اليكم هذه الهواية والوحي اذا صح التعبير، وبالتالي ماذا تعني لكم؟

– جوابا” على هذا السؤال بمقارنه بسيطة، عندما تقصد مكتب صاحب مهنة او اختصاص او مؤسسة تجارية ما.. تجد مقتنيات لِعدّة الشغل والمهنة معروضة امامه او على رفوف المكتبة ، وبحضوركم الى مكتبي ومشغلي رأيتم بأم العين العدة اللازمة لمهنتي وحرفتي ، مصدر ابداعي والهامي . وهذا شيء طبيعي.


بادىء ذي بدء كان المرحوم عمي شقيق والدي يتعاطى العمل الزراعي والحدادة العربية التقليدية في بلدتنا رمحالا . بعد ذلك تبعه والدي في هذه المهنة وكنت منذ طفولتي اراقبه بشغف كبير،كيف يتعامل مع الحديد صانعا” منه ابوابا” وشبابيك وتصوينات منازل وشرفات … إلى جانب كافة المعدات الزراعية والادوات الواجب استعمالها في حياتنا اليومية .


والحدادة العربية كانت الرائجة والمعتمدة عبر العالم منذ القدم للكثير من الصناعات على سبيل المثال: صناعة الاسلحة والسكك الحديدية وغير ذلك، الى حين طالنا التهجير، في العام ١٩٨٣ ونالت بلدتنا في الجبل نصيبا” منه ،فانتقلنا الى بلدة دير القمر، حيث مكثنا هناك عشرون عاما”، بعدها كانت وجهتنا نحو العاصمة بيروت، منطقة جسر الباشا ثم الى ساحة العبد متخذين من “. كونتينر حديد” مصنعا” لمزاولة مهنتنا الحدادة، الى حين تمكنا من شراء محل في المدينة الصناعية/ الدكونة/ واكثر ما تعاطينا به من صناعات:،ديكور المنازل القرميد المفروشات المنزلية :كراسي، أَسًرَّة، طاولات سفرة، سكاكين وملاعق ،تحت شعار نعمل بذكاء.. وجهد اقل..!
.وبدلا” من متابعة تخصصي في الهندسة رغبت في تطوير هذه المصلحة واندمجت فيها وباتت موهبتي وهوايتي في آن. أُساعد من خلالها الوالد بعد عودتي من المدرسة وأثناء العُطَل المدرسية .


عن توجهه نحو فكرة ابتكار وتجسيد لمجسمات ورسومات متعددة واشكال هندسية لها رمزيتها بين أشخاص وحيوانات وأواني ومعدات قال:

– حمَلتُ رسالة بعنوان” من شظايا حرب.. الى سلام” فكنت أعمد الى جمع ما تيسَّر في محيطي وطريقي من شظايا القنابل والرصاص مخلّفات الحرب المشؤومة كما من مخيم نهر البارد بالتعاون مع قيادة الجيش ، اضافة لما نحصل عليه من فضلات حديد الورش في المصنع لدينا كما البراغي والمسامير والاشرطة المعدنية من حديد ونحاس . استنجد بمخيلتي التي يأتيها الوحي فتبتكر كل ما تشاهده من مصنوعات مختلفة،اود الاشارةالى انني درست فن الرسم وحصلت على دبلوم في هذه المادة، ومن خلال هذا الاختصاص جسَّدتُ على الحديد بدل الورق رسومات وزخرفات وورود وأشكال هندسية معبرة .وقد أنجزتُ لتاريخه،


حوالي ٢٥٠ مجسما” معروضين كمتحف ضمن عقار خاص وداخل مغارة عبارة عن نفق قرب منزلي في بلدتي رمحالا. والهدف من كل هذا الانجاز ليس المادي بقدر ما هو المعنوي وتحقيق رغباتي وطموحي الذي ليس له حدود، وما دامت الحياة تجري في أفكاري وحواسي على مدار الوقت والساعة، فسيولد في داخلي ذات الحماس، بل وأكثر للإستمرار والتوسع والتقدم. إلى أن يتوارث أبنائي هذا العمل والإبداع ألذيانتقل اليّ عن والدي .

مع ترداد الشعار:
“من ليس له ماض ٍ ليس له حاضر او مستقبل”.

شاركت بالعديد من المعارض داخل الوطن وخارجه، ومؤخرا” تقدمت بطلب من وزارة الثقافة لأجل تصنيف متحفي واعتماده مَعلَما” سياحيا” نستقبل فيه الزوار والسياح إسوةً بباقي المعالم السياحية المتواجدةفي لبنان،


وأود الإشارة في هذا اللقاء الى العقبات التي تواجهنا خاصة جراء التقنين القاسي للكهرباء كما الحال مع الاشتراكات عبر المولدات ناهيك عن التكاليف الباهظة التي نتكبدها ازاء ذلك.
سيما وعملنا بمعظمه يتطلب ويعتمد على التيار الكهربائي، لذا نأمل من المسؤولين الإلتفات نحو هذا القطاع الصناعي واعتماد تسعيرة للكهرباء خاصة ومخفَّضة.
وشكرا” جزيلاً ” لكم بماتفضلها بالإضاءة على انجازاتنا الحِرفية.

شاهد أيضاً

صباح القدس

  ناصر قنديل صباح القدس والمقاومة تتقدم ، وحلف الأعداء يتموضع ويتفكك ، فالكل يقرأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أعلان إيجارات واستثمارات

اعلان

أعلانات

اعلان