الرئيس الاسد يرعى المؤتمر القطري لتنظيم حزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان

انعقد تحت رعاية الرفيق الأمين للحزب العام رئيس المجلس القومي الدكتور بشار الأسد المؤتمر القطري لتنظيم حزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان اليوم في مجمع صحارى بالقرب من دمشق. ومثل الرفيق الأمين العام رئيس المجلس القومي للحزب في المؤتمر الرفيق هلال الهلال الأمين العام المساعد للحزب، وشارك في المؤتمر الرفيقان ياسر الشوفي ومهدي دخل الله عضوا القيادة المركزية لحزب البعث في سورية والرفيق علي عبد الكريم علي سفير سورية في لبنان.

 

والتزاما بتقاليد الحزب وثقافته في الحوار الداخلي، ناقش المؤتمر القضايا التي يواجهها الحزب في لبنان في المرحلة الحالية والسابقة، من النواحي التنظيمية والفكرية والسياسية. وكان النقاش صريحا وشاملاً وعلى مستوى عالٍ من النقد والنقد الذاتي، حيث كان الهدف تعزيز وحدة الحزب في لبنان وتطوير أدائه وتفعيل دوره على جميع المستويات.
وركز النقاش على أهمية دور البعث في لبنان اليوم، خاصة لما يواجهه هذا البلد العربي من هجمة معادية على جميع المستويات تستهدف استقلاله وعروبته. وأكد المؤتمر أن ما يحفز البعث وجميع الفئات الوطنية والعروبية في لبنان ويشجعهم على تعزيز فعالياتهم هو ماتحققه العروبة من انتصارات وإنجازات عبر تصدي سورية لأكبر مؤامرة على سورية ولبنان وفلسطين وعلى العروبة جمعاء..

 

وأعرب المؤتمر عن تقديره العالي لما يبديه الرفيق الأمين العام للحزب رئيس المجلس القومي الدكتور بشار الأسد من اهتمام كبير بالرفاق البعثيين في لبنان، ورعايته للجهود الرامية لتعزيز دور تنظيم البعث الذي له تاريخ حافل بالنضال في إطار الحركة الشعبية المقاومة في هذا البلد.


وأكد المؤتمر أهمية دور الشباب في الحزب، وقام باختيار لجنة مركزية مؤلفة من 51 رفيقاً وقيادة قطرية مؤلفة من 11 رفيقاً.
وفيما يأتي أسماء الرفاق اعضاء القيادة القطرية:
1 علي يوسف حجازي أميناً قطرياً
2 سعيد أحمد عكرة أميناً قطرياً مساعداً
3 عمار علي أحمد رئيساً لمكتب التنظيم
4 أكرم حمود يونس عضواً
5 نزيه نعيم عبد الخالق عضواً
6 غسان نصار نصار عضواً
7 أحمد عواضة عاصي عضواً
8 ماجد محمد منصور عضواً
9 علي حسن غريب عضواً
10 أديب صبحي الحجيري عضواً
11 موسى فهد طعمة عضواً

شاهد أيضاً

قادة تحت التدريب!؟

  بقلم :سرى العبيدي مثلما تستخدم الدول المتقدمة المفاعل النووية لديمومة امكانياتها وتطوير عملها وابحاثها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.