مطار عمان بدأ يأخذ دور مطار بيروت… الإنفتاح اللبناني على سوريا أحد شروط “صندوق النقد”

لاريب أن إعادة الإنفتاح الرسمي اللبناني على ​سوريا​، وتفعيل مجمل العلاقات الثنائية بين ​بيروت​ ودمشق، بات حاجةً ملحةً للبنان، خصوصاً في هذه الظروف الإقتصادية والمعيشية الصعبة التي يمر بها، هذا ما أكده رئيس الحكومة ​نجيب ميقاتي​ في حديثٍ أدلى به الأسبوع الفائت، حيث أقر أن سوريا هي منتفس إقتصادي للبنان. وهنا تؤكد مصادر سياسية مطلعة على أجواء رئيس الوزراء اللبناني، أنه بات جاهزاً لتفعيل العلاقات المذكورة، بل ذهب أبعد من ذلك، فقد إتخذ الخطوات التمهيدية المطلوبة لسلوك طريق الشام، من خلال تكليفه رسمياً في مجلس الوزراء لوزير الأشغال والنقل علي حمية، بالتنسيق مع الجانب السوري، من أجل تنشيط حركة النقل التجارية (الإستيراد والتصدير) و الترانزيت عبر الحدود اللبنانية- السورية، كذلك للبحث في كيفية إعادة تفعيل حسن إدارة بعض المصالح المشتركة بين الجانبين اللبناني والسوري، وفقاً لمصالح البلدين الجارين. وتلفت المصادر عينها الى أن التنسيق الرسمي بين بيروت ودمشق، أضحى مطلباً دولياً، وشرط من شروط ​صندوق النقد الدولي​ لمنح لبنان القروض المالية، التي يحتاجها راهناُ. وتسأل كيف يمكن للبنان الإستجابة لمطالب “صندوق النقد” في شأني ضبط الحدود ومنع التهريب، وتحسين الجباية الجمركية، من دون التنسيق مع دمشق، تختم المصادر.

شاهد أيضاً

ليا شام تطلق “دنيتنا” مؤكدتا أن لا حدود للفن والأحلام!

  أطلقت الفنانة ليا شام أغنيتها الأولۍ “دنيتنا” من كلمات الشاعر ملك عادل وألحان محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.