مارك هبر” الباحث في دراسة جينوم العالم العربي للجزيرة نت: درسنا جينوم 137 إنسانا وأسلافهم من 11 بلدا عربيا

منطقة الشرق الأوسط ليست مدرجة بشكل جيد في الدراسات الجينية الدولية، لذلك لم تكن جوانب كثيرة من التنوع الجيني للأشخاص الذين يعيشون هناك معروفة من قبل.

هشام بو مجوط

الجزائر– يعد الباحث اللبناني الدكتور مارك هبر Marc Haber، قائد مجموعة أبحاث بمعهد علوم السرطان والجينوم بجامعة برمنغهام University of Birmingham الإنجليزية وهو أحد أعضاء الفريق الدولي المشارك في الدراسة المثيرة حول جينوم سكان الشرق الأوسط، والتي نشرت نتائجها يوم 4 أغسطس/آب الجاري بدورية “سل” (Cell) التي أصدرت بيانا صحفيا حول الدراسة.

ورغم توصل الباحثين إلى معلومات مهمة حول ماضي أسلاف سكان الشرق الأوسط، فإن مارك هبر لم يخف أن هناك أسئلة كثيرة ما زالت تشغل بالهم، وأن تلك الأسئلة سوف تكون محل دراسات مستقبلية حسبما أكده في هذا الحوار مع موقع الجزيرة نت عبر البريد الإلكتروني:

  • تخصصك هو دراسة جينات الشعوب لفهم كيف تطورت الأمراض لديها عبر التاريخ، هل من توضيحات أكثر حول هذا التخصص؟

الحمض النووي البشري هو نتاج الأحداث البيولوجية والديموغرافية الماضية التي عاشها الإنسان على مر التاريخ، أي منذ وجوده، وقد تحدث فيه طفرات بشكل طبيعي من جيل إلى آخر، ثم يحمل الأشخاص هذه الطفرات معهم عندما يهاجرون ويختلطون مع أشخاص آخرين.

معظم هذه الطفرات الجديدة ليس لها أي تأثير، ولكن بعضها قد يغير وظيفة الجينات. ونحن ندرس هذه الطفرات وما إذا كانت لها نتائج إيجابية أو سلبية من خلال إنتاج ودراسة تسلسل الجينوم الكامل لأشخاص من مجموعات سكانية مختلفة.

درسنا حوالي 137 عينة وقد استغرق العمل الأخير حوالي عامين (بيكسابي)

 

  • دراستكم الأخيرة حول جينات سكان منطقة الشرق الأوسط كانت مثيرة جدا لأنها الأولى من نوعها في المنطقة، هل يمكن أن تحدد لنا منطقة الدراسة بالضبط وكم استغرق عملكم من وقت؟

السكان الذين درسناهم كانوا من لبنان وسوريا وفلسطين والأردن والعراق والسعودية والإمارات وقطر واليمن وعمان ومصر. درسنا حوالي 137 عينة وقد استغرق العمل الأخير حوالي عامين، لكنه كان امتدادا للعمل الذي بدأناه منذ أكثر من 5 سنوات.

  • هل 137 عينة كافية لإجراء دراسة وافية حول الجينوم؟

معلومات الحمض النووي ليست لهؤلاء الأشخاص فقط ولكن لجميع أسلافهم، فهي بمثابة بنك معلومات تاريخي.

يأتي حمضنا النووي من كلا الوالدين، وأيضا حصل الوالدان على الحمض النووي من والديهما، لذلك فالحمض النووي لأي شخص هو امتداد لكثير من الأشخاص الذين سبقوه ويضم معلومات عن كل هؤلاء الأشخاص.

هذا يعني أن الحمض النووي لـ137 شخصا لديه بالفعل معلومات عن ملايين الأشخاص وليس فقط الشخص الذي تمت دراسته.

ينحدر جميع البشر من مجموعة سكانية كانت موجودة بأفريقيا من 200 إلى 300 ألف سنة (بيكسابي)
  • قلتم إن سكان منطقة الشرق الأوسط ينحدرون كغيرهم من الشعوب من أسلاف أفارقة، هل تؤكدون ذلك؟

ينحدر جميع البشر، بما في ذلك سكان الشرق الأوسط، من مجموعة سكانية واحدة كانت موجودة في أفريقيا منذ حوالي 200 إلى 300 ألف سنة.

ثم قبل حوالي 60 ألف عام، خرجت مجموعة من أفريقيا وانقسمت قسمين. انتشر أحدهما ليقيم في بقية أنحاء العالم، والآخر بقي في الشرق الأوسط. ولا يزال الناس في الشرق الأوسط إلى غاية اليوم لديهم بعض الأصول من هؤلاء السكان الأوائل.

  • كيف تمكن سكان الشرق الأوسط من التأقلم مع التغيرات المناخية التي عرفتها المنطقة، هل طوروا مثلا أساليب فلاحية جديدة أو مساكن متأقلمة مع الوضع الجديد؟ وهل تأثروا ايضا من الناحية الاجتماعية مثلا؟

نحن كباحثين في علم الوراثة نرى أن التغييرات القديمة في نمط حياة الناس قد أثرت على جيناتهم.

على سبيل المثال، منذ حوالي 8 آلاف عام، بدأ الناس في شبه الجزيرة العربية في التحول إلى رعي وتربية الحيوانات، هذا التغيير في حياة الناس سمح لطفرة، تؤدي إلى تحسين هضم الحليب، للتكاثر والانتشار بين السكان.

مارك هبر: منطقة الشرق الأوسط ليست مدرجة بشكل جيد في الدراسات الجينية الدولية (الجزيرة)

 

  • قلتم في الدراسة إنكم اكتشفتم متحولات جينية لها علاقة بمرض السكري من النوع الثاني، هل يمكنكم توضيح ذلك؟

وجدنا في دراستنا أن بعض الطفرات المرتبطة بمرض السكري كانت تتزايد بين السكان على مدار الألفي عام الماضية، وهذا مثير للدهشة لأنه إذا كانت هذه الطفرات ضارة فيجب أن تنخفض ولا تزيد بين السكان بمرور الوقت. وهذا جعلنا نعتقد أن هذه الطفرات كان يمكن أن يكون لها دور مختلف في الماضي، ولكن بعض التغييرات البيئية أو المعيشية اليوم جعلتها ضارة.

  • أي دور تقصد، هل توصلتم إلى معلومات حول ذلك؟

في الحقيقة ليس لدينا تفسير علمي لحد الآن، لكنه شيء مدهش ومثير للعجب ونريد التحقيق فيه مستقبلا.

  • باستثناء مرض السكري، هل هناك أمراض شائعة كانت منتشرة في السابق بين سكان المنطقة؟

بالطبع هناك أمراض كانت موجودة في السابق وهي ما زالت منتشرة اليوم، لكن دراستنا سلطت الضوء على مرض السكري، لأننا اكتشفنا أن الطفرات المرتبطة به كانت تبدو كما لو أنها تحت الانتقاء الطبيعي بمعنى أنها تأثرت ببعض العوامل سنكتشفها مستقبلا.

تمت مقارنة تسلسل الحمض النووي لسكان المنطقة بباقي سكان العالم (بيكسابي)

 

  • قلتم في الدراسة إنكم وقفتم على حوالي 23.1 مليون متحول في جينات سكان المنطقة، منها 4.8 ملايين متحول لم تكن معروفة لديكم من قبل، هلا تحدثنا بالتفصيل عن هذا الجانب؟

منطقة الشرق الأوسط ليست مدرجة بشكل جيد في الدراسات الجينية الدولية. لذلك لم تكن جوانب كثيرة من التنوع الجيني للأشخاص الذين يعيشون هناك معروفة من قبل.

عندما قمنا بإنتاج بيانات تسلسل الحمض النووي من الشرق الأوسط، قمنا بمقارنتها مع مناطق أخرى في جميع أنحاء العالم، ووجدنا ملايين الطفرات الخاصة بالمنطقة، والأهم من ذلك أن وظيفة غالبية هذه الطفرات ما زالت غير معروفة حتى الآن، وسيكون فهمها وتحليلها أساسا للدراسات المستقبلية.

  • ما الصعوبات التي واجهتكم في إنجاز هذه الدراسة؟ وهل نتوقع دراسات أخرى مستقبلا في هذا السياق؟

في الحقيقة نحن لم نواجه صعوبات محددة، فكل الوسائل الضرورية كانت متوفرة في مخابرنا. وأنا أعتبر دراستنا هذه مجرد بداية لفهم الجانب الكامل للتنوع الجيني الموجود في الشرق الأوسط.

وسوف ندرس في المستقبل المزيد من الحمض النووي، ليس فقط للأشخاص الذين يعيشون اليوم، ولكن أيضا من الأشخاص الذين عاشوا في الماضي من خلال دراسة البقايا الأثرية. وسيسمح هذا بفهم أفضل للتغييرات التي طرأت على جيناتنا وتأثيرها على صحتنا.

شاهد أيضاً

🔴نيويورك تايمز تكشف تفاصيل مثيرة عن عملية اغتيال “أبو البرنامج النووي الإيراني”

باريس _ عيسى ريشوني كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” تفاصيل مثيرة حول عملية قتل العالم النووي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.