نحن في زمن بدر وخيبر، ولسنا في شِعب ابي طالب

محمد صادق الحسيني

نعم نحن في ضيق من شظف العيش والضغوط الاقتصادية العالية.
لكننا قطعاً لسنا محاصرين حصاراً خانقاً.
كانوا يتمنونه وفشلوا فيه لحيوية امتنا وحنكة قيادتنا ومعدل قوتنا.
يرتعدون من احتمال تفجير الاوضاع ضدنا.
وكل ما يتمنونه دخولنا في حروب اهلية داخلية
ليصفوننا من الداخل ثم يقتحموا قلعتنا فاتحين..!
وهذا لن يحصل باذن الله وكل الحسابات العقلية والمنطقية الميدانية.
صدقوني ان قوتنا الداخلية لم تعد قابلة للكسر
وان ثمة رجال يعملون في الليل والنهار لحمايتنا.
انهم البدريون الذين سيغيرون وجه التاريخ ويعيدون رسم الجغرافيا.
هذه ليست امنيات بل خطط وصواريخ دقيقة واسلحة سرية منها ما يعرفه العدو ومنها ما لايعرفه!
محورنا متماسك رغم شدة ضيق الناس.
معسكرهم متصدع ومتهالك رغم ظاهره الباذخ..!
ايها البدريون في كل ميادين المحور:
هي لحظة العض على الاصابع
واذا بلغت القلوب الحناجر .. وحتى اذا استيأس الرسل..جاءهم نصرنا…
انها السنن الكونية هي هي لم تتبدل ولن تتبدل…
استعدوا اذن لنصرنا الكبير
وانهيارات جبهة العدو المتلاحقة باذن الله..
وما النصر الا صبر ساعة

شاهد أيضاً

<><>جبل الشيخ<><>

بقلم خالد سويد ياجبل الشيخ .. ياشيخ كل الدنيبعزك ربينا وكبرنا ،سني عن سني وعينا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.