الأنهيار الأخلاقي أخطر من الأنهيار الاقتصادي

بقلم الكاتب نضال عيسى🇱🇧

النبت الصالح ينمو في العناية والشوك ينمو في الإهمال
أنطلاقا من هذا القول أتوجه إلى سعادة المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم بوقف أنهيار أخلاقي وادبي بحق جيل كامل
كلنا يعلم أن اي عمل فني مسرحي، غنائي، تمثيلي، يخضع لرقابة الأمن العام ويحذف اي مشهد او كلمة مسيئة تخدش الحياء العام، أو فيها مس بطائفة
ما يحصل اليوم من أشخاص يسمون أنفسهم فنانين وهم بعيدون كل البعد عن هذه التسمية بل اكثر من ذلك أنهم يدمرون جيل كامل بأفعالهم التي لا تمت للأخلاق بصلة
وديع الشيخ ومهند زعيتر الذين يطلقون اغاني سوقية يشتمون بها أمهاتهم وزوجاتهم بكلام بزيء ودنيئ وينشر على وسائل التواصل الاجتماعي وترى أطفال بعمر السنوات الخمس يردد هذه التفاهات وراءهم أليس هذا تدميرا” أخلاقيا” لجيل يعمل الاهل ليل نهار لتأمين الأقساط المدرسية ليتعلموا عن جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة فياتي وديع الشيخ ومهند زعيتر ليعلموا أطفالنا السباب والشتائم على الأم؟؟
سيادة اللواء ما يحصل من أنهيار أخلاقي من وراء هؤلاء الذين يعتبرون أنفسهم فنانين هو أخطر من الأنهيار الاقتصادي وهنا أتوجه إليك بالتحرك السريع لوضع حد لهؤلاء الساقطين أخلاقيا” وادببا” ووقف هذه الاغاني المسيئة للأم والأخت والعائلة التي يجب أن يحترمها الجميع
ما يقوم به وديع الشيخ ومهند زعيتر وهم من عشائر نفتخر بها وبتقاليدها فأنهم يسيؤون لعشيرتهم واهلهم وأنهم يدمرون الأخلاق لأنهم لا يعرفون الأخلاق وعلى عشيرتيهما اتخاذ موقف أيضا من هذه التصرفات الغير أخلاقية

شاهد أيضاً

النائب الحاج محمد رعد: “حساب القناصين لحاا … وللغدر القوٌاتي حسابه”

  مصطفى الحمود *حساب القناصين لحال.. وللغدر القوّاتي حسابه.. لن نندفع لحرب أهلية ولن نهدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.