(تشظي)


منيرة احمد – نفحات القلم – سورية

يتناوبني ذاك الشعور
يفتتني
يبعثرني
متشظية أنا
ما بين كان .. والآن ….وماذا بعد ؟؟
عقل يناور لابتلاع أخر الصدمات
وروح تناثرت أشلاء
مهاجرة وهاجرة …
ضيق الأماكن … واختناقات الآه ..
تبحر في يمي … في صحراء العمر
الهارب من سلالة الأسئلة ..
لا مقر .. لا قرار ..
احتراق الدمع .. ولا قذى …
خشبة تود نصب روحا للخلاص
ولا مناص

شاهد أيضاً

*حزب الله من تساكن نموذجين للسيادة إلى تساكن نموذجين اقتصاديين*

  ناصر قنديل ✨ لم يصغ الأميركيون لجدية وصدقية تحذيرات حزب الله من خطورة اللعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.