الترياق

عصمت حسان رئيس منتدى شواطئ الأدب بشامون الضيعه


كما الكثيرين من الأصدقاء والأحبة زارني الألم ، لكنني أتعلق بالشعر ترياقا لكل مواجعي

سأكتبُ الشعرَ
حتى يختفي الألــمُ
فالشعر عندي علاجُ الروحِ
والحلمُ

والشعرُ ترياقُ آمالي
إذا انكسرتْ
وإنْ ستوصلُ نحو المنتهى قدمُ

مثلي كمثل جميع الناس
لو هزمتْ
براثنُ الداءِ جسمي
وارتقى الألمُ

لكنه الشعر منجاتي وبوصلتي
دربُ التمني
إذا عكازيَ القلمُ

خيانة الجسمِ كم تعيي
إذا انتصرتْ
لكنّ روحي أنا في أصلها القممُ

ما همّني الآهُ
قلبي مثل ساريةٍ
وكلُّ بارقةٍ للمشتهى علـــمُ

يبلسمُ الحبرُ آهاتي
يعتّقها
وكل من أدمنوا الأحبار
قد سلموا

قد أتعب الداء أوصالي
وخدرها
وداخلي أحرقتْ حقلَ الشذى حممُ

لا يرهب الموتُ روحي
بل يرصّعها
بالأمنياتِ
وتعلو بالمنى هممُ

جرّبتُ ستين من عمري
غناء فمٍ
وحان يقرأُ تاريخ العناء فمُ

قد كنتُ أعطي بلا منٍّ مدى أملٍ
للعابرينَ
وإن عانيتُ أبتسمُ

واليومَ أكتمُ أوجاعاً تجرّحني
وقابَ جرحين
كفّ الداء تنتقمُ

لا شيء في الكون غير الحبّ
يرفعنا
نحو الأعالي
فتدنو نحونا النُجُمُ

لا شيء في الضوء غير الحرف
يبعثنا
شمساً من الخير
حتى تمّحي الظُلَمُ

لا شيء في الأرض يبقى
غيرُ رحمتنا
وأن يشـدّ صِلاتِ الملتقى رحمُ

أمامَ أوجاعنا نشكو
بلا حذرٍ
وكلنا في صدى أوجاعنا قزمُ

دونتَ يا شعرُ أفراحي وألويتي
واليوم يكتبُ
آياتِ الضنى الألمُ


اسرة مجلة كواليس تتمنى للشاعر الفذ الاستاذ عصمت حسان الشفاء العاجل والتمسك بالاردة القوية ومحاربة للوباء الذي داهمه على حين غفلة بالايمان والصلاة لله ليعود الى اسرته واصدقائه ومحبيه متابعا” رسالة الادب التي انتهجها
وانه سميع مجيب

شاهد أيضاً

أصحاب الحياد والفيدرالية يريدون الفوضى فقط

ناصر قنديل – منذ سنتين وفي أعقاب أحداث 17 تشرين 2019 ، خرجت بقوة ووضعت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.