الفنانة سهر أبو شروف: برنامج arab idol كان فاتحة مسيرتي الفنية

حوار: رئيس التحرير فؤاد رمضان

من نبع الطرب.. من حلب الشهباء، معقل الفن الأصيل، بدءًا من الشيخ أبو خليل قباني إلى محمد أديب الدايخ، إلى صبري المدلل وصباح فخري ومحمد خيري، إلياس كرم، نور مهنا ونهاد نجار وغيرهم كُثّر، ولدت الفنانة الأصيلة سهر أبو شروف وفي فمها ملعقة من نغم، تتميز بصوت شجي طروب وحنجرة تنتزع منك الآه وثقة عالية، تمتلك من مؤهلات ودراسات أكاديمية جعلتها تغزو الساحة الفنية على مساحة العالم العربي، حيث تؤدي معظم أغاني الطرب الاصيل لكبار العمالقة، إضافة إلى رصيدها من الاغنيات الخاصة التي باتت على كل شفة ولسان، وإن كانت الظروف التي مرت بهاالشقيقة سوريا كما لبنان قد اثرت على حضورها ومسيرتها الاّ انهاحاضرة متابعة في صقل موهبتها والبقاء باحواء الفن والغناء..
وبلقاء مع “موقع ومجلة كواليس”.

* لنتحدث عن مسيرتك الفنية وسبب ولوجك هذا الفن وبالتالي اللون الغنائي المفضل؟


الفن يعتبر بيئة طبيعية بكل بيت حلبي إن لم يكن هناك مطرب هناك مستمع خطير فأمي وأبي يملكان صوتآ جميلآ ونقلا لي هذه الموهبة.
فأصبح الفن بالإضافة للدراسة هو الهاجس، شاركت بمهرجانات كثيرة في سوريا، كما شاركت في برنامج “أراب ايدل” ووصلت للنهائيات مع إثنى عشر مشتركآً كانت تلك محطة فاصلة عرفت الجمهور العربي بصوتي
أيضآ شاركت ببرامج على قنوات تلفزيونية كضيفة مثل قناة الجديد والعربي وقنواتنا السورية كافة.
اللون المفضل لدي هو الأغنية التي تستفزني سواء كانت طربية أم كانت شعبية.

*ما هي بنظرك شروط ومواصفات الفنان الناجح ومن يستحق حمل لقب فنان او مطرب والفرق بينهما؟


من شروط الفنان الناجح بالإضافة للصوت الجميل أن يكون ملماً بأسس الموسيقى ككل مقامات وطبقات صوتية و مطلع على تاريخ الموسيقى من أدوار وموشحات وقوالب موسيقية كثيرة.
الفرق بينهما اظن ان الفنان معانيه أشمل إذ من الممكن ان يكون فنانً تمثيلياً أو عازفاً.
أما المطرب فهو الذي ينتزع منك الآه ويسلطن ويستطيع غناء الليالي أيضاً بتصرف خارجاً عن الأغنية أيضاً.

*مدى تاثرك بالجو الفني العام في حلب المتميز. بتخرج نخب كبيرة من عمالقة الفن على الساحة السورية والعربية؟


من الطبيعي جداً أن يكون لمدينة حلب الفضل الأكبر في تأسيس بنيتي الفنية من خلال إحتكاكي بأجمل الأصوات فيها ومشاركتي بفعالياتها الفنية الطربية بالإضافة لدراستي الموشح والدور.

* على ماذا تتكلين لايصال موهبتك؟ وعن الدراسة الاكاديمية !؟


اتكل لإيصال موهبتي أن أغني وأستمتع دون إنتظار الثناء، أغني لإني أحب ذلك من الطبيعي أن أحلم بالنجاح والشهرة، لكني أصبحت متأنية أكثر في أحلامي، أصبح الفن للفن فقط،
أؤمن أيضاً أن الدراسة الأكاديمية مهمة وتصقل الفنان لكن بالجانب نفسه كثير من الأصوات كان غنائها بالفطرة جميل جدآ لا يحتاج للصقل الأكاديمي.
لذلك انا درست الحقوق كشهادة ولم ازاول المهنة وتفرغت للموسيقى كحلم ومهنة أحبها وأتقنها.

*نحن اليوم في اي عصر وزمن للفن وهل ولىّ الزمن الجميل او لكل عصر له ميزاته؟
ومن يحق له تقييم الفنان .. والكل يقيّم لو كان ابن الامس بالفن!؟

انا ضد التسمية بأن الفن السابق كان فقط الزمن الجميل
لكل عصر فنه الجميل.
ربما في عصرنا هذا بحكم سيطرة السوشال ميديا وغياب دور التلفزيونات كما في السابق أصبح بعض الفن الرديء يطفو على السطح بسبب غياب الرقابة.
في الفن السابق كان هناك أصوات أيضآ غير جميلة واغاني رديئة لكن دور الإعلام كان مهماً، فكان يقطع طريقهم للوصول إلينا
ويهتم بأصوات عظيمة كالسيدة فيروز وأم كلثوم وفايزة أحمد والكثير.
بالنسبة لسؤالك من يحق له تقييم الفنان
أظن أي إنسان مستمع جيد وله ذوق مقنع موسيقيآ يملك هذا الحق بشرط عدم التجريح والمبالغة في النقد.

*الفنان إبن بيئته كيف تتعاطى الفنانة سهر ابو شروف مما يدور حولها من احداث وثورات تجتاح عالمنا العربي؟

بالنسبة لي في كل الأحداث التي تمر بوطننا العربي عموماً
لا أنظر للتسميات ولا للأديان أنظر لمعاناة البشر
ولدموع الثكالى وقهر الرجال والأطفال
أبحث عن البعد الإنساني وكيف أصبح الإنسان حطب للحروب والصراعات.

* ما الأعمال الخاصة بك وماذا في جعبتك من مشاريع مستقبلية؟


أصدرت تقريباً حوالي الأربعين أغنية، والأهم كانت أغنية للتوحد من كلمات الشاعرة عزيزة شيخ يوسف
منهم ثلاث ألبومات
نَفَس راجل
روح المغنى
بصمة قلب
وضعت صوتي على أغنية للراحل الشاعر عمر الفرا والملحن عاطف صقر واستديو حسان سليمان.
وسأضع صوتي قريباً على أغنية للملحن ريمون الحبيب.
وهناك أغنية مصرية مع الشاعر باسم النحاس قيد الإنهاء،
طبعاً المشاريع كثيرة كأعمال، وأنتظر مثل الكثير أن تمر ازمة الكورونا لنستمر بحفلاتنا.

*هل من شركة انتاج تتبنى هذه الموهبة واعمالك وعن دور وسائل التواصل. والسوشل ميديا هل تصل اعمالكم الى المستمع والمشاهد كما تتمنون وتحققون الشهرة من خلالها ام لم نزل بحاجة الى التلفاز والراديو؟


بكل صراحة لا أملك عقدآ مع شركة إنتاج، كل أعمالي أو أغلبها هي إنتاج أفراد آمنوا بموهبتي وأحبوا أن يتعاملوا معي فسهلوا علي الإنتاج إلى حد كبير، سواء كانوشاعراً أو موزعاً أو ملحناً
مع وجود أكثر من عشر أعمال من إنتاجي الشخصي.
السوشال ميديا تلعب دوراً تسويقياً مهماً لكن أيضاً بحاجة لزخم مادي لإيصال أو إنجاح أي أغنية.
طبعآ لا يزال للتلفاز وخاصة القنوات الغنائية دورآ مهمآ في نجاح أي أغنية وأيضاً هذا مكلف لأي فنان بدون إنتاج.

*بختام هذا الحديث من كلمة لكم عبر صفحات موقع مجلة كواليس?


الشكر الكبير لك أستاذ فؤاد رمضان على هذا الحوار الممتع والأسئلة الملمة بالجوانب التي أحب الإضاءة عليها
وشكرآ لموقع مجلة كواليس والعاملين فيها ككل
😍😍♥️

شاهد أيضاً

♦️ أبرز ردود الفعل الدولية على تقرير المخابرات الأميركية بشأن خاشقجي

تفاعل العالم مع تقرير للمخابرات الأميركية الذي صدر يوم أمس الجمعة، وجاء فيه أن ولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.