🔴فرنسا: المجلس الدستوري يصادق على الحدّ من عمل «هواوي»

صادق المجلس الدستوري الفرنسي، على النصوص التشريعية «المضادة لهواوي» في فرنسا في خطوة تعارضها مجموعتا الاتصالات «اس اف ار» و«بويغ تيليكوم» اللتان ستضطران لسحب هوائيات المجموعة الصينية لشبكة الجيل الخامس للهاتف المحمول التي تم تركيبها.
ويرى المجلس الدستوري أن المشترع أراد حماية شبكات المحمول «من أخطار التجسس والقرصنة والتخريب التي قد تنجم عن الوظائف الجديدة التي يوفرها الجيل الخامس للاتصالات المتنقلة» من أجل «الحفاظ على مصالح الدفاع والأمن القومي». وأضاف في بيان: «من خلال هذا القرار ننفذ المطالب الدستورية المناسبة لحماية المصالح الأساسية للأمة».
وقدمت «اس اف ار» و«بويغ تيليكوم»، المجموعتان الفرنسيتان المشغلتان اللتان بنتا نصف شبكتيهما تقريبا مع هواوي، بأسئلة أساسية تتعلق بالدستور في مواجهة الضرر المرتبط بالقيود الصارمة المفروضة على الشركة المصنعة للمعدات الصينية في سوق الجيل الخامس.
ولم تحظر فرنسا بشكل واضح أجهزة هواوي لنشر شبكة الهاتف المحمول المستقبلية ، لكن الوكالة الوطنية للأمن المعلوماتي حدت بشدة من رخص التشغيل في نهاية أغسطس (آب) بموجب قانون صدر في الأول من أغسطس 2019.
وأوضحت «بويغ تيليكوم» أنه سيكون عليها إزالة ثلاثة آلاف من هوائيات هواوي بحلول 2028 في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية جدا وأنها منعت من استخدام هوائيات هواوي للجيل الخامس في مدن ستراسبورغ وبرست وتولوز ورين.
لكن الحكومة قالت مطلع سبتمبر (أيلول) إنه ليس من المتوقع «أن يُدفع تعويض» للمشغلين «عن القرارات التي تم اتخاذها» بشأن هواوي، خلافا للدول الأخرى.
وتواجه هواوي، إحدى الشركات الرائدة في العالم في مجال معدات الجيل الخامس، حملة تشنها الولايات المتحدة التي تشتبه في أن مجموعة الاتصالات العملاقة تقوم بالتجسس لحساب بكين. وتنفي هواوي باستمرار ذلك وتشير إلى أنها لم تخالف أي قواعد أمنية خلال ثلاثين عاما من وجودها. وتنسب الحملة إلى رغبة الولايات المتحدة في القضاء على منافس قوي.
في الواقع، ضغطت إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب على الدول الغربية الحليفة للتخلي عن استخدام معدات المجموعة الصينية.
وبعد المملكة المتحدة في منتصف يوليو (تموز)، أصبحت السويد الدولة الثانية في أوروبا والأولى في الاتحاد الأوروبي في نهاية أكتوبر (تشرين الأول) التي تحظر استخدام هواوي في كل البنية التحتية اللازمة لتشغيل شبكة الجيل الخامس.
وعلى الرغم من هذه القيود، قررت هواوي إنشاء موقع للإنتاج في شرق فرنسا للمعدات المتعلقة بشكل خاص بتقنية الجيل الخامس. وهو أول مصنع لها من هذا النوع خارج الصين، كما أوضحت وكالة الصحافة الفرنسية.

باريس _ عيسى ريشوني

شاهد أيضاً

الترشيشي: يكشف أين ذهب دعم المزارعين!!

مرتضى، القطاع الزراعي حقّق نمواً 21% والترشيشي تقلّصت المساحات الزرعية وملفاتنا في دهاليز الإقتصاد ومغارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.