استقبل رئيس جمعية قولنا والعمل الشيخ أحمد القطان

فضل الله: لتكن الوحدة الإسلامية خيارا ومنهجا لا خطاب مجاملات واستهلاك

استقبل العلامة السيد علي فضل الله رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ الدكتور أحمد القطان حيث تداول معه في آخر المستجدات على الساحتين الداخلية والخارجية وعدد من القضايا الفكرية والثقافية وقدّم الشيخ القطان لسماحته نسخة من كتابه بعنوان “مفهوم الشرط وحجيته في ضوء إختلاف الأصوليين” وهو دراسة مقارنة بين المذاهب الإسلامية كافة.

وأكد الشيخ الدكتور القطان خلال اللقاء على أهمية توطيد أواصر المحبة والأخوة بين المسلمين لأن قوتنا ونصرنا وعزّتنا في وحدتنا الوطنية والإسلامية مدينا الإبادة الجماعية والمجازر التي يقوم بها العدو الصهيوني في غزة.
وأشاد القطان بالتضحيات والثبات والصبر الذي جسدته غزة بمقاومتها وصمود أهلها مع كل دول الاسناد لا سيمّا جنوب لبنان معتبرا انهم يمثلون مواقف العزة والإباء والشرف والثبات على الحق في مواجهة الظلم والظالمين كما ثبت الإمام الحسين(ع) وأهل بيته وأصحابه في مواجهة الظلم واستشهدوا دفاعا عن الحق
من جهته رحب سماحته بالشيخ القطان مقدرا الجهود التي يبذلها على صعيد التقريب بين المذاهب الإسلامية مثمنا هذه الروحية الوحدوية التي يحملها مؤكدا على ضرورة تأصيل عناصر ومفاهيم الوحدة الإسلامية على أسس علمية متينة من خلال وضع ركائز فكرية وثقافية وسياسية واضحة لها حتى نستطيع مواجهة كل مشاريع التفرقة والشرذمة والانقسام التي تهدف إلى ضرب وحدة المسلمين ونهب ثرواتهم .

وأضاف: مشكلتنا إننا عززنا الشخصية المذهبية على حساب الشخصية الإسلامية وكرسناها كحال عصبية حيث انغلق اتباع هذا المذهب أو ذاك على أنفسهم بحيث يتم اختصار الإسلام في دوائرهم الخاصة والانفلاق على الدوائر الاخرى لتتحول مسألة الوحدة إلى خطابات للمجاملات والديكور والاستهلاك بدلا من ان تكون خيارا ومنهجا.

ولفت سماحته إلى ضرورة ان نبقي عاشوراء إسلامية ولا نحبسها في زنازين المذهبية الضيقة لان الشعارات والأهداف التي انطلق بها الإمام الحسين(ع) جاءت لمتابعة خط رسول الله(ص).
وأشار سماحته إلى ضرورة العمل على توحيد الساحة الداخلية لمواجهة كل الاخطار والتحديات التي تواجه هذا الوطن وفي مقدمها ما يقوم به العدو من اعتداءات وتهديدات داعيا إلى الحفاظ على كل عناصر القوة التي يمتلكها هذا الوطن والتي تشكل صمام امان لحمايته والحفاظ على سيادته .
وحيا سماحته المقاومة الفلسطينية التي تواجه العدو الصهيوني بكل بسالة وقوة وتتصدى له بكل ما تمتلك من وسائل مقدرا تضحيات الشعب الفلسطيني الذي يمثل اروع انواع الصبر والثبات والارادة والعزم امام ما يرتكبه هذا العدو من جرائم ابادة .

شاهد أيضاً

تزامناً مع خطاب نتنياهو.. السيد خامنئي: “إسرائيل” والولايات المتحدة فشلتا في إركاع حماسة

الحساب الرسمي لقائد الثورة والجمهورية الإسلامية في إيران ينشر في “أكس” منشوراً باللغة العبرية، يؤكد …