أحمد رامي الشاعر الذي أحب أم كلثوم

– أحمد رامى كان بيعشق أم كلثوم كان بيحبها بجنون ؛؛ حب دون أى هدف ولما سألوة مرة عن حبه لأم كلثوم قالهم ” اننى أحب أم كلثوم كما أحب الهرم ؛؛ لم ألمسه ولم أصعدة ؛؛ ولكنى أشعر بعظمته وشموخه ” !!

– كتب لأم كلثوم 137 قصيدة مخدش منها ولا مليم واحد ولما أم كلثوم قالتله انت مجنون لانك مش بتاخد تمن أغانيك رد عليها وقالها نعم ” مجنون بحبك ؛؛ والمجانين لا يتقاضون تمن جنونهم ؛؛ هل سمعتى ان قيس تقاضى ثمن اشعارة فى ليلى ” ؛؛ ولأن أم كلثوم كانت بتحبه حب مصلحه قاطعت كلامه وقالتله طب سمعنى أخر حاجه !!

– ولما بان أوى ان أم كلثوم بتستغل حب رامى لها وانها بتحبه حب مصلحه ؛؛ سألها صحفى بشكل مباشر عن مشاعرها ناحيه رامى ردت وقالت ” بحب رامى الشاعر ” وطبعا لانه مكنش بياخد منها ولا جنيه على أغنيه !!

– اتجوزت أم كلثوم وتعب رامى جدا ؛؛ كانت بتتلذذ بشقاء رامى وعذابه ودى طبيعه كل أنثى تحب أن تكون مرغوبه والاذلال فى الحب بيسعدها ؛؛ وعلشان تزود وجعه طلبت منه يعمل غنوة هتغنيها لجوزها الدكتور حسن الحفناوى وقالت له ويقول فيها ” أنا شايفه الدنيا حلوة لانك فيها ” قالها بس أنا شايف ” الدنيا سودة وأرضها بتبكى ” زعلت أم كلثوم وخاصمته دى كانت المرة الوحيدة اللى رامى سابها تتفلق ومعبرهاش !!

– بعد زمن ولما حس رامى ان عمرة بيخلص وان أم كلثوم خلاص حلمه انتهى اتجوز واحدة من قرايبه وساعتها كتب قصيدته المشهورة ” أصون كرامتى من اجل حبى ” ولما مراته سالته ” انت لسه بتحب أم كلثوم ” قالها ” أيوة أنا أحبها وليس ذنبى ” قدرت مراته تتأقلم على الوضع ولما كان حد يقولها جوزك بيحب أم كلثوم كانت تقولهم وأنا كمان بحبها !!

– ولما ماتت أم كلثوم سنه 1975 دخل رامى فى حاله أكتئاب كبيرة جدا وبعد ما كتب رثاء لها كسر القلم وهجر الشعر لحد ما مات !!

شاهد أيضاً

البعريني وسليمان عن حادث السير في جران: “للإسراع بالتحقيق وقطع الطريق على محاولات زرع الفتنة ولا نريد تخريب علاقات المنطقة بالجوار “

جدّد عضو تكتل “الاعتدال الوطني” النائب وليد البعريني في بيان صدر عنه، أسفه لسقوط ضحايا …