شاهد الفيديو / هذا ما قاله الرئيس قيس سعيد عن أحداث حفل راغب علامة وتصرفات سوسون سوزان

اعتبر الرئيس التونسي قيس سعيّد أن بعض المهرجانات الفنية في بلاده «لا ترتقي بالذوق العام»، بعد انتقادات عبر الشبكات الاجتماعية بسبب سلوكيات لمعجبات على المسرح ضمن مهرجان جاء شعاره لدعم الفلسطينيين.

جاء ذلك بعد حفلة للمغني اللبناني راغب علامة (62) عاما، التي أحياها الأسبوع الماضي ضمن «المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون» بدورته الرابعة والعشرين التي تحمل شعار «نصرة فلسطين»، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وخلال الحفلة، التي أقيمت بحضور جمهور ملأ مقاعد مسرح قرطاج الأثري بالعاصمة تونس، صعدت إلى المسرح بعض المعجبات من الجمهور الحاضر، إحداهن راقصت راغب علامة وغنت معه بطريقة وصفها البعض عبر الشبكات الاجتماعية بأنها «مستفزة».

وانتشرت عبر المنصات الإلكترونية انتقادات كثيرة لأشخاص نددوا بسلوك المعجبات على المسرح، بينما رأى البعض أن اختيار الفنان المعروف بأغانيه الرومانسية لا يتناسب مع شعار الدورة الحالية من المهرجان، معتبرين أنه كان من الأجدى دعوة مغنين معروفين بالتزامهم وأدائهم القصائد والأعمال الفنية المناصرة للفلسطينيين.

وأكد الرئيس التونسي، خلال لقائه وزير التعليم العالي والبحث العلمي والمكلّف بتسيير وزارة الشؤون الثقافية منصف بوكثير، أن المهرجانات الثقافية يجب أن تسهم في إرساء «ثقافة وطنية»، لافتاً إلى أن إقامتها يهدف إلى «الارتقاء بالذوق العام».

وقال في بيان نشرته الرئاسة التونسية الثلاثاء: «مسرح قرطاج ومسرح الحمّامات، على سبيل المثال، لم يكونا مفتوحين إلا للأعمال الثقافية الراقية، وكثيرون من الخارج كان حلمهم هو الوقوف على هذين الركحين، لأنهم يعتبرون ذلك اعترافا لهم بقيمتهم الفنية، بل تتويجا لمسيراتهم عكس ما يحصل اليوم في المهرجانين المذكورين أو في عدد من المهرجانات الأخرى».

وكتبت جريدة «الشروق» التونسية في عددها الصادر السبت «راغب علامة يراقص بعض النساء.. على أرواح الشهداء»، و«لا لتلويث مسرح قرطاج بفناني الكباريهات ورقص المائعات الضائعات».

تأتي تصريحات سعيّد قبيل موسم المهرجانات الدولية في البلاد، التي يشارك فيها عادة فنانون عرب وأجانب مقابل مبالغ توصف أحياناً بأنها «خيالية».

وتنتهج تونس، التي استضافت منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة الراحل ياسر عرفات في الفترة من 1982 إلى 1994، سياسات مناصرة للقضية الفلسطينية.

وقد وصف الرئيس التونسي قيس سعيّد، في تصريحات سابقة، التطبيع مع إسرائيل بأنه «خيانة عظمى».

شاهد أيضاً

البعريني وسليمان عن حادث السير في جران: “للإسراع بالتحقيق وقطع الطريق على محاولات زرع الفتنة ولا نريد تخريب علاقات المنطقة بالجوار “

جدّد عضو تكتل “الاعتدال الوطني” النائب وليد البعريني في بيان صدر عنه، أسفه لسقوط ضحايا …