🟤🟠 درس في التحدي .. بعد 40 سنة من رسوبه في الجامعة، يفوز بجائزة نوبل في الكيمياء..

منجي الباوندي، الكيميائي الأمريكي من أصول تونسية والبالغ من العمر 62 عاما، أعلن ضمن الفائزين في السنة الماضية، اضافة الى عالمين ٱخرين، بجائزة نوبل الكيمياء.

قصة هذا الباحث تستحق أن تكون مصدر إلهام للكثير من الطلبة والباحثين عبر العالم، الذين يستسلمون لأول فشل ويتراجعون عند اول كبوة..

فقد استطاع هذا العالم أن يتجاوز صعوبة البدايات، حين رسب في أول امتحان جامعي في الكيمياء وحصل بذلك على أدنى نقطة في الفصل ، لكنه بدل التراجع والاستسلام، أدرك أن الفشل جزء من الحياة وأن النجاح ليس مستحيلا لكنه لا يتحقق إلا بالاصرار و بالمزيد من العمل والمثابرة والتحضير الجيد للامتحانات..

ولم تمنع مرارة الرسوب في أول اختبار منجي الباوندي من الاستمرار في المحاولة والاصرار على النجاح وهو ما تحقق له، حيث حصل على درجة البكالوريوس من جامعة هارفارد، عام 1982، وحصل على الدكتوراه من جامعة شيكاغو، عام 1988. وتبع ذلك عامين من أبحاث ما بعد الدكتوراه في المواد النانوية، قبل أن ينضم سنة 1990 إلى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وأصبح أستاذا مشاركا في عام 1996. ومنذ سنوات يعد الباوندي أحد أهم علماء الكيمياء الذين يُستشهد بهم وبدراساتهم في الأبحاث والمقالات العلمية للباحثين عبر العالم.

وبعد 40 سنة على حادث رسوبه في الامتحان، وصل الباوندي لتحقيق جائزة نوبل للكيمياء وهي من أرقى وأعظم الجوائز في التاريخ البشري على الاطلاق.

شاهد أيضاً

ً”الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين: “القيام بحملة من الإتصالات واللقاءات مع القوى السياسية والنقابية للبحث في ما يُعاني منه العمال وذوي الدخل المحدود”

عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان (FENASOL) اجتماعا” موسعًا برئاسة النقابي …