اتقوا الله في الحوامل و النفساء و المرضع

اتقوا الله في الحوامل و النفساء و المرضع فأن مرحلتين من عمر المرأة لا تنسى فيهما من أساء إليها طوال حياتها ،
فترة الحمل و فترة النفاس ، وعندما بحثت بشكل منطقي و علمي وجدت أن هناك العديد من الهرمونات التي تفرز في جسم المرأة و تجعلها حساسة جدا في فترة الحمل ،

لا تتحمل نقاشات حادة ، ولا تتحمل من يصرخ عليها أو يظلمها ،
والذاكرة حينها تكون نشيطة لتخزين كل معلومة ،
وكل لحظة ،
فكل فعل بادر من الآخر يحس به الجنين عبر مشاعر الأم الإيجابية أو السلبية التي تعرضت لها ، عمر الجنين يبدأ من بطن أمه و ليس من يوم ولادته ،

من أساء لها و أغضبها و أبكاها فهو أساء للجنين بشكل مباشر فلا داعي لأن يقول عنه ملكه أو إبنه لاحقا ، هو إبن بطن أمه ، كيانها و فلذة كبدها التي تنتظره كي ينسيها كل ما مضى عنها في الحمل وكم من حامل تمسك بطنها وتقول ( أنتظرك يا طفلي كي أنسى كل شئ )

ربي لا تذرني فرداً وانت خير الوارثين يا الله 🤚

 

شاهد أيضاً

ً”الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين: “القيام بحملة من الإتصالات واللقاءات مع القوى السياسية والنقابية للبحث في ما يُعاني منه العمال وذوي الدخل المحدود”

عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان (FENASOL) اجتماعا” موسعًا برئاسة النقابي …