كلودين عون: مصممون على تحقيق المساواة والسلام والأمن رغم التحديات

شاركت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون في جلسة نقاش افتراضية، نظمتها “اليونيفيل” بعنوان “عشرون عاما على قرار مجلس الأمن رقم 1325: نجاح وتحديات في لبنان”، في الذكرى العشرين لصدور قرار مجلس الأمن 1325 حول المرأة والسلام والأمن.
كما شارك في الجلسة، رئيسة لجنة المرأة والطفل النائبة الدكتورة عناية عزالدين، الممثلة الإقليمية لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا رويدا الحاج ورئيس بعثة “اليونيفيل” وقائدها العام الجنرال ستيفانو ديل كول.

وأدار الجلسة نائب رئيس بعثة “اليونيفيل” جاك كريستوفيديس، وقدمت لها رئيسة الوحدة الاستشارية لشؤون النوع الاجتماعي في “اليونيفيل” عفاف عمر.

وقدمت السيدة عون عرضا مفصلا عن “أهمية قرار مجلس الأمن 1325 حول المرأة والسلام والأمن، الذي أبرز الدور الذي للمرأة أن تلعبه في تحقيق شروط السلام والأمن في المجتمعات الإنسانية، واعترف بأهليتها التامة أسوة بالرجل في بناء المجتمعات وفي قيادتها في المسار الإصلاحي توصلا إلى حالات السلام والأمان”.

وذكرت عون ب”المحاور الأربعة للقرار التي شملت مواضيع حماية النساء من العنف ومن انتهاكات حقوقهن خلال النزاعات والوقاية من حصول مثل هذه الانتهاكات واستفادتهن من الإغاثة والإنعاش في حال حصولها، ومشاركتهن في عمليات بناء السلام والأمن والمساهمة في الحؤول دون نشوب النزاعات”.

واستعرضت مراحل إعداد الخطة الوطنية لتطبيق قرار مجلس الأمن 1325 “بدءا من تكليف رئاسة مجلس الوزراء الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية بإعداد خطة وطنية للقرار، مرورا بالجهود التي قامت بها الهيئة الوطنية لكسب تأييد المسؤولين لضرورة العمل بالقرار 1325 والموافقة على الخطة الوطنية المعدة لتطبيقه، وصولا إلى اعتماد هذه الخطة من جانب الحكومة اللبنانية والحصول على الدعم الدولي لتنفيذها”.

وأشارت السيدة عون الى “المسار التشاركي الذي ميز المنهجية التي اعتمدت في رسم الخطة، حيث شارك في إعدادها مختلف الوزارات والإدارات العامة المعنية ومنظمات المجتمع المدني بدعم من وكالات وهيئات الأمم المتحدة”، وعددت “الأولويات الاستراتيجية الخمس للخطة، وهي: زيادة مشاركة المرأة في صنع القرار على المستويات كافة، منع نشوب النزاعات، حماية النساء والفتيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي، تلبية احتياجات النساء والفتيات في الجهود المتعلقة في الإغاثة والإنعاش، تعديل القوانين والسياسات واعتمادها وتنفيذها من أجل منع التمييز ضد النساء والفتيات وحمايتهن من جميع أشكال العنف والاستغلال”.

كما عرضت السيدة عون مراحل تنفيذ الخطة “بعد أن أقرتها الحكومة اللبنانية في أيلول 2019″، وعرضت أعمال اللجان التنسيقية “التي انبثقت عن اللجنة التسييرية لتنفيذ خطة العمل الوطنية لتطبيق قرار مجلس الامن 1325 حول المرأة والسلام والأمن، التي تضم ممثلات وممثلين عن الوزارات والإدارات العامة المعنية ومنظمات المجتمع المدني والتي تدعم أعمالها وكالات وهيئات الأمم المتحدة”.

وختمت مؤكدة “نحن مصممات ومصممون على تحقيق المساواة بين الجنسين والقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والمساهمة في تحقيق السلام والأمن على الرغم التحديات الاقتصادية والسياسية والأزمة الصحية والتداعيات المستمرة لانفجار مرفأ بيروت”.

شاهد أيضاً

العاشر من اكتوبر موعد انعقاد الكونغرس العربي العالمي للإبداع والابتكار

دبي/ أوبرا  مصر  أعلنت الشبكة العربية للإبداع والابتكار عن تنظيم الكونغرس العربي العالمي للابتكار في …