بو شاهين: العدوان حرب على الشعب الفلسطيني

 

أحمد موسى

كواليس – اعتبر مسؤول حركة الجهاد الإسلامي في الساحة اللبنانية الشيخ علي أبو شاهين أن العدوان الإسرائيلي الأخير هو إعلان حرب على الشعب الفلسطيني بأكمله، وكل شعبنا معني بهذه المعركة في كل أماكن تواجده.

وإذ نعى شهداء شعبنا اليوم وعلى رأسهم، القائد الجهادي الكبير تيسير الجعبري (أبو محمود) قائد المنطقة الشمالية بِقطاع غزة في سرايا القدس الذي ارتقى شهيداً في جريمة اغتيال صهيونية وصف الشيخ أبو ياسين في بيان أن هذا العدوان الغادر هو بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني كله، وشعبنا الفلسطيني وفصائل المقاومة أينما وجدت معنية بهذه الحرب.

أضاف البيان، “على العدو الصهيوني أن يتحمل المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان”، متوعداً العدو “أن ينتظر رد المقاومة الذي لن يكون أمامه خطوط حمراء”.

وقال، العدو منذ أيام يعيش حالة من التوتر والقلق وفقد أعصابه بسبب العديد من التطورات الدولية والإقليمية التي يرى أنها تضر بمصالحه، إضافة إلى تهديدات حركة الجهاد الإسلامي بالرد على جريمة اعتقال الشيخ القائد بسام السعدي وهو حق طبيعي للمقاومة لأن العدو هو من نفذ هذا الاعتداء واهماً أن بإمكانه الهروب إلى الأمام للخروج من المأزق وتحويل القطاع إلى صندوق بريد، وأن يثبّت معادلة جديدة، وأن يردع المقاومة، ويستفرد بحركة الجهاد الإسلامي، وكذلك ظن انه بهذا العدوان يستطيع أن يستعيد هيبته التي فقدها في معركة سيف القدس، وأن يُحقق قوة ردع، ولكن ما سيتلقاه من رد من المقاومة في الساعات القادمة وما ظهر من الموقف الموحد الذي عبرت عنه فصائل المقاومة، ووحدة الشعب الفلسطيني، والثقافة حول المقاومة، فنحن على ثقة “أن الأمور ستنقلب على العدو وسيحقق شعبنا نصراً جديداً بعون الله وبثبات ورباطة جأش مقاتليه ومجاهديه”.

“إن استشهاد القائد الجعبري خسارة كبيرة لشعبنا، ولكن أثبتت التجارب، ان ارتقاء الشهداء يزيد من عزيمة وعنفوان الشعب القادر على مواصلة مسيرته الجهادية”، ختم مسؤول حركة الجهاد الإسلامي في الساحة اللبنانية الشيخ علي أبو شاهين.

مخيم الجليل – بعلبك

وفي سياق متصل، نُفّذت وقفة تضامنية مع غزة في مخيم الجليل الفلسطيني في بعلبك شرق وادي البقاع، بدعوة من “حركة الجهاد الإسلامي”، وبمشاركة الفصائل الفلسطينية ومملثي الأحزاب والقوى الإسلامية في بعلبك، استنكارا للعدوان الإسرائيلي الذي استهدف القيادي تيسير محمود الجعبري وقادة ميدانيين ومواطنين فلسطينيين مدنيين.

سحويل

وردّد المشاركون شعارات منددة بالعدوان الإسرائيلي، وألقى المسؤول في حركة الجهاد عطا سحويل كلمة أكد فيها ان “هذا العدوان هو جريمة نكراء تضاف إلى سلسلة الجرائم الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني والتي ادت إلى استشهاد ثلة من الشهداء المجاهدين”.

واعتبر “هذا العدوان الذي ظن العدو انه يستهدف إرباك حركة الجهاد الاسلامي هو واهم ونقول له بأنه لا خطوط حمراء والرد على كل جرائمه قادم ومزلزل”.

شاهد أيضاً

صباح القدس

  ناصر قنديل صباح القدس والمقاومة تتقدم ، وحلف الأعداء يتموضع ويتفكك ، فالكل يقرأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أعلان إيجارات واستثمارات

اعلان

أعلانات

اعلان