القناة 14′: تفاصيل الاتفاقية الناشئة بين لبنان وإسرائيل تحتوي على تنازلات إسرائيلية مؤلمة

 

رصد – أحمد موسى

كواليس – أفادت “القناة 14” العبرية، بأنه “بعد جولة ​المفاوضات​ بين إسرائيل ولبنان التي جرت في المفاوضات الأميركية هذا الأسبوع، حول موضوع ترسيم ​الحدود​ البحرية بين الدولتين، يبدو أن التسوية الدائمة أقرب من أي وقت مضى ومن المتوقع حتى أن يتم التوقيع عليها في غضون بضع أسابيع ، بحسب الوسيط الأميركي ​آموس هوكشتاين​”.

وأوضحت القناة في تقرير، أنه “في حين أن الولايات المتحدة راضية، وكذلك في لبنان، هناك بعض المصادر الإسرائيلية التي تعتقد أن تفاصيل الاتفاقية الناشئة تحتوي على بعض التنازلات الإسرائيلية المؤلمة بشكل خاص”.

ولفتت إلى أن “إحداها هو الاقتراح الظاهر بنقل جميع حقوق حقل ​الغاز​ المحتمل “​قانا​” إلى أيادي لبنانية. حقل الغاز هذا، الذي لم يتم فحصه بعمق – يسيطر على مساحة شاسعة – بينما حسب كل اقتراح، باستثناء الاقتراح الأخير، هناك مساحة منه في المياه الإقليمية لإسرائيل. رغم ذلك، يبدو أن إسرائيل مستعدة للتخلي عن المخزون”.

بدوره، أشار سفير إسرائيل السابق لدى ​الأمم المتحدة​، داني دانون، رداً على المنشور بحسب القناة، إلى أن “وزير الخارجية الإسرائيلي ​يائير لبيد​، يلعب بالنار. قد يؤدي عدم فهمه السياسي إلى كارثة لإسرائيل ستستغرق سنوات عديدة لتصحيحها”.

واعتبر دانون، أنه “إذا سمحت إسرائيل حقًا للبنان بتطوير حقل قانا بمفرده، فسيكون ذلك استسلامًا للموقف اللبناني مع عواقب جغرافية استراتيجية واقتصادية هائلة لإسرائيل. سيكون هذا القرار بمثابة سابقة من شأنها أن تؤثر على المفاوضات التي أجريناها مع ​قبرص​ بشأن حقل الغاز العابر للحدود، وحول حقول الغاز الإضافية التي سيتم اكتشافها في المستقبل”.

شاهد أيضاً

صباح القدس

  ناصر قنديل صباح القدس والمقاومة تتقدم ، وحلف الأعداء يتموضع ويتفكك ، فالكل يقرأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أعلان إيجارات واستثمارات

اعلان

أعلانات

اعلان