بوتين يهدد بحرق أمريكا بنفس تقنية زلزال تركيا

د جوزيف مجدي

يبدو أن العالم في نفق غامض وخطير !!!
فقد إستخدم الأنجلوساكسون ( النازية) في الثلاثينات
وقاموا بتمويل هتلر لإسقاط الإمبراطورية البريطانية والروسية
وإشعال الحرب العالمية الثانية !!!
ورغم وصول النازي لمستوى سري مذهل من التكنولوجيا العسكرية !!!
لكن ان ما وصلت إليه الجيوش الكبيرة اليوم من تكنولوجيا عسكرية سرية ….
هو تطور خطير من الدمار الشامل والجحيم الأرضي
تطور لا يمكن أن تستوعبه الشعوب
ولذا
فإصرار الأمريكان علي إسقاط الروس وأوروبا بنفس تاكتك النازي في الثلاثينات
عن طريق ما أسماهم بوتين ب ( النازيين الجدد ) في أوكرانيا ….!!!
من الممكن أن يكون سبب ( نهاية العالم ) … وإندلاع أحداث ( يوم القيامة )
كأن التاريخ يعيد نفسه
ولأن الحرب الثالثة بأسلحتها فائقة التطور لن تكون مثل الحرب الثانية بل المؤكد كما قال ألبرت أينشتين ستجعل العالم يرجع في الحرب العالمية الرابعة للحرب بالعصي والحجر
•••
فالعالم
وبعد ( الزلزال التركي ) غير العالم قبله
فالقنبلة النووي او الإشعاعية الآن ليست كدمار كقنبلة هيروشيما …
وإنما الرؤوس النووية أو الباليستية اليوم يمكن أن تُحفز الصدوع وتضغط الطاقة داخل جيولوجيا وطبقات الأرض التكتونية …… !!!
فأسلحة الطاقة الشفقية الحديثة تستهدف خريطة جيولوجيا الأرض لإيقاظ زلازل … أو براكين … ثائرة … أو خامدة … وحتي منذ ملايين السنين
فتلك البراكين الخامدة والتي شكلت القارة الأمريكية
كبركان ( ييلستون ) الخاددة أو البركان الأصفر Yellow Volcan

يمكن تحريكها من جديد عبر الضرب من غواصات روسية نووية من المحيط الهادي
عبر صواريخ ( سارمات SARMAT ) الروسية الباليستية النووية عابرة القارات …
وإثارة براكين تقسم القارة الأمريكية نصفين
عبر تحفيز بركان تاريخي خامد
مما يمكن أن يسبب تكوين سحب الغبار النووي و الرذاذ الكبريتي … والتأثير على وصول ضوء الشمس وانخفاض درجات الحرارة …

مما يمكن أن ينهي الحياة على الأرض بالمجاعات

هكذا يقول الخبراء الروس وليس أنا من أكتب
•••
بعد حرب أوكرانيا بداءت النهاية
وكان الزالزال التركي
كان عقاباً على المواقف السياسية من هذه الحرب ….!!!
وأول تغير سري إستراتيجي لقواعد الإشتباك وتجاوز معظم الخطوط الحمر !!!
تطور وتجاوز عسكري علمي خطير
تطور أراده الأمريكان سري للغاية وكشفه الروس
والصيني يطالب بوقف المزيد من خطاب كشف الأسرار والوصول للجحيم العملي
لذا كانت مبادرة ( بكين ) لوقف إطلاق النار الفوري في أوكرانيا لعدم الوصول لحافة الهاوية
ووقف المزيد من خطاب كشف أسرار تكنولوجيا الجيوش العلمية السرية الحديثة
ومن قبل طالبت الدولة المصرية بذكاء في ( مؤتمر المناخ ) بشرم الشيخ
•••
فالحرب العالمية الدائرة الآن من ضمن أدواتها الحديثة
هو سلاح تنشيط وضرب ( الصدوع الأرضية )
ليس كما حدث في تركيا والبحر الأسود
عبر سلاح ( هارب )
ولكن كما يؤكد الروس إمكانيتهم الأعلي
عبر الصاروخ الروسي ( O Sarmat)
فالروس يريدون إختبار (سارمات) في إثارة بركان خامد وليس زلزال او تحريك صدع أو فالق أرضي
•••
فالحرب العالمية تدور كما لم تدر من قبل
وبأكثر أسلحة الدمار الشامل سرية وفتكا …
لكن الشعوب لا تعلم لغة الحرب فائقة الحديثة والتطور التكنولوجي العسكري
•••
فمن يتحدث اليوم هم مستشاري بوتين وبشكل رسمي
فقد صرح كل من مستشار بوتين السياسي ومحلله العسكري الأقرب لعقله وهو الجنرال قسطنتين سيركوف …!!!
والذي صرح بالحرف للإعلام الروسي : أن العالم دخل مرحلة اللإستقرار النووي
وخصوصا مع تعليق الرئيس بوتين لإتفاقات (STRT ) النووية …!!!
وإصدار بوتين لمرسوم يشرعن إستخدام تقنيات حديثة في الحروب
وهذا دفع الصين مباشرة لمبادرة فورية لوقف إطلاق النار في أوكرانيا
فقد كانت تصريحات الجنرال الروسي حاسمة وخطيرة
حين هدد مباشرة بضرب براكين أمريكا الخامدة منذ ملايين السنين
وإيقاظ بركان (ييلستون) منذ ملايين السنين بغرب أمريكا والخامد بنسبة حدوث 0،00014%
والذي ممكن أن يقذف بالحمم علي مسافة ( ٧٠× ٥٥ ك .م )
فالروس يقولون
أن لديهم نفس القدرة على إيقاظ الزلازل بل والبراكين التاريخية …!!!
والضرب من غواصة نووية بالمحيط الهادي لاحراق أمريكا
وحدد الجنرال الروسي سيركوف براكين غرب أمريكا .. كبركان (ييلستون ) أو البركان الأصفر
وصدوع منطقة ( سان أندرياس )
فبتنشيط تلك الصدوع يحدث إيقاظ لكل النشاط الجيولوجي الخامد لقوس المحيط الهادي
الذي يمكنه إحداث هزات وبراكين من غرب أمريكا إلي اليابان
الكل سيتم تدميره
•••
فالروس يلمحون بين السطور أن ( الزالزال التركي)
كان موجها كرد فعل لعقاب الروس والأتراك والصينيين ومنطقة الشرق الأوسط
عبر تحريك صدع الأناضول القاري في تركيا والبحر الأسود وحتى البحر المتوسط
والذي يدفع ثمنه الروس والصينيينون والاتراك والشرق الاوسط و من البحر الأسود وحتى البحر المتوسط
وربما إنسحاب مياه البحار تشير لكم الصدوع التي تم تحفيزها
•••
وكالة المخابرات الأمريكية تؤكد تجربة صاروخ ( سارمات ) الروسي في القطب الشمالي
وانه من الصعب بناء نظام دفاعي صاروخي مثالي يحمي الولايات المتحدة
•••
كل هذه التكنولوجيا العسكرية كانت سرية بإمتياز
فسلاح ( هارب ) مثلا او تقنية شعاع ( تسلا ) العسكرية كلها تقنيات عسكرية مسروقة من مصر القديمة
ولا يفهمها في العصر الحديث سوي المتخصصون العسكريون ……!!!
فأنت مثلا في إحتياج لألف بحث علمي عسكري فيزيائي كي تفهم (هارب )
وأسلحة (الميكروويف )وإستخدام الأشعة الشفقية وتوجيهها لاحداث تأثيرات في جيولوجيا الأرض الطبيعية
ومن ينكر هارب وغير من أسلحة الأشعة الشفقية
فليدرك
أن وكالة ( ناسا ) إكتشفت المجرات الستة الجديدة بالكون البعيد من خلال تلسكوبات الأشعة الشفقية
فتحليل أشعة القمر
والقدرة على صناعة أو توجيه آشعته
وصناعة آشعة جاما والشفق الأبيض أصبحت أمراً واقعياً
لكن
الروس فقط هم م من يقولون علناََ
عن أستخدام تلك الأشعة حديثا في الحروب
وانه إن كان هناك جيش يمتلك قدرة تحريك الصدوع والفوالق التكتونية الضعيفة
فنحن اي الروس : يمكننا لا تحريك زلزال فقط … بل إيقاظ بركان خامد من ملايين السنين
وهذا ليس كلام صحفي
وإنما بشكل رسمي وعلى لسان مستشار بوتين السياسي ولسان محلله العسكري الأقرب لعقله
يؤكدان إمتلاك روسيا
لنفس التقنية التي تم استخدامها لتحفيز صدوع جرف الأناضول القاري وهز تركيا وسوريا
والتهديد بتسونامي البحر الأسود والمتوسط
مقابل هذا يمكن أيضاً للروس تحريك بركان ويلستون واحراق أمريكا
هكذا يزعما محللا بوتين وعراباه السياسي والعسكري
•••
فكل الأوراق أصبحت فوق الطاولة
إستخدام الإنسان الأشعة الشفقية واشعة جاما … وتحريكها … واللعب في ديناميكية الصدوع والشقوق وحبس الطاقة الأرضية التي لو زادت أو نقصت عن النسبة الإلهية
تهتز أو تنفجر القشرة الأرضية بما فيها وما عليها
عن طريق توجيه أشعة القمر عن بعد كذراع البلاي ستيش وصناعة طاقته داخل المعامل بعد تحليلها
لإيقاظ عطب جيولوجي ما في منطقة ضعف تكتوني بتركيز الطاقة
كل هذاأصبح مكشوفاََ …..!!!!!!!
ما كان سر دولة عظمى لم يعد كذلك
لذا الصين طالبت لوقف حاسم للحرب والخطاب السياسي الذي يكشف أسرار الجيوش للشعوب
الصين والولايات المتحدة لا تريدان سوى التعتيم
والصين تريد وقف خطاب بوتين ووقف التصعيد النووي
لكن الانجلوساكسون في واشنطن ولندن يريدون الحرب الثالثة وإشعال حرائق لا تنتهي إلا بمجيء المخلص العالمي
لذا فالكشف مهمة إنتحارية
فبين بنود اتفاقية ( START) النووية التي علقها بوتين 3000 بند سري خاص بالتطور التكنولوجي العسكري وإستخدام تطبيقاته
اي ان ماخفي كان أعظم
ولا ملاذ لنا بعد الله
سوي التمسك بالعلم والوعي والايمان

د جوزيف مجدي.. على ذمته والله العليم

شاهد أيضاً

وفد من جمعية “بادر ” عرض الأنشطة والمشاريع مع فريق العمل في “اتحاد رجال الأعمال للدعم والتطوير”إرادة””،

  التقى وفد من جمعيّة “بادر” . بمشاركة الأستاذ هشام طبارة ،وعدد من افراد الهيئة …